عربيات ودوليات

غوتيريس يرجّح مواجهة ركود عالميّ إذا لم تتخذ الإجراءات اللازمة

أعلن الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، أمس، أن «العالم قد يواجه ركوداً عالمياً إذا لم يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة».

وقال غوتيريس، في الاجتماع الرفيع المستوى عن تمويل التنمية في عصر فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) وما بعده: «إذا لم نتخذ أي إجراء الآن، فسنواجه ركوداً عالمياً يمكن أن يقضي على عقود من التنمية».

كما دعا إلى «التخفيف من آثار أزمة الديون».

وقال: «لا يمكن أن يقتصر تخفيف عبء الديون على البلدان الأقل نمواً، بل يجب أن يمتد ليشمل جميع البلدان النامية والمتوسطة الدخل التي تحتاج إليه».

ووفقاً له، «يجب أن يكون لدى هذه الدول المزيد من الوقت لتسديد المدفوعات».

وقال غوتيريس: «أيّ حل شامل ينبغي أن ينطوي على التفاعل مع الدائنين من القطاع الخاص ووكالات التصنيف».

وخلص إلى القول إن «المؤسسات المالية الدولية يجب أن يكون لديها الموارد اللازمة لزيادة التمويل للبلدان النامية ومتوسطة الدخل المعرضة بشدة للخطر والتي تمر بأزمة ديون».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق