أولى

تكريم مشترك ومتبادل بين وزارة الصحة و«Capucine التربوية»

برعاية وحضور مدير عام وزارة الصحة العامة فادي سنّان، وبحضور رئيس مصلحة المهن الطبية في الوزارة أنطوان رومانوس، أحيَت رهبنة مرسلات سيدة المعونة الدائمةثانوية سيدة المعونةدار حضانة «Capucine»  التربويّةفرن الشباك تكريماً متبادلاً ومشتركاً بينها وبين وزارة الصحة العامة، لمناسبة نيلها أول شهادة تقدير وتميّز تمنحها الجمهورية اللبنانيةوزارة الصحة العامة لدور الحضانة وعن استحقاق وجدارة عُليا وبدرجة ممتازة.

وتقديراً وتكريماً لهذا الإنجاز الوطني المشار إليه وللأدوار الكبيرة التي تقوم بها وزارة الصحة العامة على الصعد كافةً واحتفاءً باليوبيل الفضي لتأسيس الحضانة المصنّفة تربوية منحت الأخت المربية كلوتيلد كلاّس مؤسّسة دار الحضانة المذكورة ومديرتها الفنية، درع التميّز الذهبيّ «الأرفع» والخاص برهبنة سيدة المعونة الدائمةقطاع الشؤون التربوية العام دار حضانة «Capucine» التربوية، للمدير العام سنان تكريماً لعطاءاته وأدواره وسيرته المميّزة. وتضمّنت الدرع أرفع عبارات التنويه والثناء منها: «عربون محبة ووفاء وشكر وتقدير تكريماً لجهوده، عطاءاته، سلوكيّاته وإنجازاته المباركة».

كما منحت مثيل الدرع عينها لمنسّق عام التواصل واللقاء التكريميّ الزميل د. جوني ضو الخبير الدولي للأنشطة التربويّة العامة والإعلام، وبدعم ومباركة حكومية، تكريماً لمسيرته وعطاءاته المميّزة، قدّمتها له بالاشتراك مع راعي الاحتفال سنان والمسؤول الحكومي رومانوس.

وتخلّلت الحدث التفاتة تقديريّة مستحقّة من قبل وزارة الصحة العامّة بشخص مديرها العام سنّان تجسّدت بمنحه شهادة تقدير وتفوّق للممرّضة النقابيّة الجامعيّة جايمي إيلي فغالي عون مسؤولة قسمي الشؤون الطبية والعلاقات العامة في الدار التربوية المكرّمة، وهي أول شهادة تقدير وتفوّق حكوميّة تنالها ممرّضة في لبنان، وذلك تثميناً لجهودها المثمرة في مجال الصحّة العامّة وخاصّةً في الحضانة التربويّة صاحبة الإنجاز الوطني الكبير، وذلك بعناية وتوجيه من داعمة وعرابة نجاحاتها وتفوّقها المؤسّسة الأخت المربية كلّاس صاحبة الأيادي البيضاء والروح المحبة والديناميكية اللّافتة والعقل المنفتح. وهذا ما أكّدته الجهات الوطنيّة الرسميّة الـمُكَرَّمة والحضور كافةً. وقد ركّز راعي التكريم سنان في كلامه خلال المناسبة وبشكل دقيق على العطاءات المجلّيّة التي تبذلها الأخت كلّاس وفريق عملها المختص المشهود له، وذلك بالتنسيق التامّ مع المشيرة العامة الأخت المربية ربيعة منصور، لقاء ما نتج عنهنّ من هذه الإنجازات المباركة غير المسبوقة.

واختتم اللقاء التقديريّ التكريميّ بجولة تفقّدية في أرجاء الحضانة التربوية المصنّفة، ترافقت بتنويه كلّ من المسؤولَين سنّان ورومانوس وبإشادتهما عنها، وبإشادة الحضور كافةً بديناميكية ودقّة ومصداقية وعطاءات زميلنا المكرّم الخبير الدوليّ ضو، وبالأدوار الراقية التي تقوم بها راهبات سيدة المعونة الدائمة على الصُعد كافةً، وبتكريم المسؤول الصحي الوطني رومانوس من خلال تقديم القيّمين على التكريم باقة من الورود له ولراعي الحفل  سنان عربون محبّة وتقدير وبمشاركة الجميع بلقمة محبّة. وبإهداء هذه الإنجازات والتكريمات من الأخت كلّاس إلى سيدة رهبنتها مريم العذراء وللأمّ الفاضلة الرئيسة العامّة لرهبنتها نيكول حرّو ومجمعها الكريم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق