أخيرة

مع بداية العام الدراسي

 يكتبها الياس عشي

في حفلة من حفلات التخريج قلت للتلاميذ:

دورة الحياة، أيّها الأحبّاء المتخرّجون، تبدأ في المدرسة؛ وما بعدها هوامشُ تضيق أو تتّسع بقدر ما نحصّنكم معرفةً، وثقةً بالنفس، ووعياً مناقبياً يأخذ بيدكم لمواجهة التعصّب الديني، والمنطق العشائري، والعصبية العائلية، والهجمة اليهودية المعسكرة، ليس في جنوب لبنان فقط، وإنما تحت جلد الكثيرين ممّن فقدوا القدرة على الاستشراف وصنع التاريخ.

وختمت:

كلّ المعارف تفقد بريقها إن لم تُلغِ الغرائز، وتٌنصرِ العقل، وتدعو إلى احترام صوت الآخر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق