اقتصاد

كورونا: 1368 إصابة جديدة و8 وفيات ومناشدات لالتزام الحجر والوقاية

 

في جديد زحف وباء كورونا، على المناطق والمدن والبلدات، أعلنت وزارة الصحة العامة أمس، تسجيل 1368 إصابة جديدة بالفيروس رفعت العدد الإجمالي للحالات المثبتة إلى 60013. كذلك تم تسجيل 8 وفيات جديدة خلال الساعات الـ24 الأخيرة رفعت إجمالي الوفيات منذ 21 شباط الماضي إلى 509.

وفي موازاة ذلك، أوضح التقرير اليومي لمستشفى رفيق الحريري الجامعي، أن عدد الفحوصات التي أُجريت داخل مختبرات المستشفى خلال الـ24 ساعة المنصرمة بلغ 803 فحصاً. عدد المرضى المصابين بفيروس كورونا الموجودين داخل المستشفى للمتابعة: 87. عدد الحالات المشتبه في إصابتها بالفيروس: 23. عدد حالات شفاء المرضى المتواجدين داخل المستشفى خلال الـ24 ساعة المنصرمة: 6.  مجموع حالات شفاء مرضى من داخل المستشفى منذ البداية حتى تاريخه: 555 حالة. عدد الحالات التي تم نقلها من العناية المركّزة إلى وحدة العزل بعد تحسن حالتها: 2. عدد الحالات الحرجة داخل المستشفى: 28. حالات وفاة: 1.

أزمة الأسرّة

في الأثناء، أشار مدير المستشفى المذكور فراس الأبيض، إلى أن «أعداد كورونا في لبنان تستمر في الارتفاع، لتسجّل أرقاماً قياسية جديدة، رغم انخفاض عدد الفحوصات التي يتم الإعلان عنها. ومع ذلك، فقد زاد عدد أسرّة العناية المركّزة المتاحة»، معتبراً أن «هذا سيؤدي حالياً إلى التخفيف من أزمة توافر الأسرّة، إلّا أنه لن يخفّف من الانتشار المجتمعي للعدوى».

ورأى في تغريدةٍ عبر «تويتر»، أن التوسع في عدد أسرّة العناية لمرضى كورونا، يعدّ من الأخبار الجيدة «ومع ذلك، فإن توزيع هذه الأسرّة ليس متساوياً. فبعض المناطق لا تزال تشهد نسبة إشغال قصوى لأسرّة العناية فيها. ويبقى السؤال المهم هو هل ستساعد الزيادة في أسرّة المستشفيات على الحفاظ على معدل وفيات منخفض؟».

وأكّد أنّه «ينبغي التركيز على جانبين هما الوقاية والعلاج، مع كل الأمراض، بما في ذلك كورونا»، لافتاً إلى أن «في الجائحة، الوقاية أمر بالغ الأهمية، والعلاج عادةً مكلف، إن كان في الأرواح أو في الاقتصاد. المعركة الحقيقية مع كورونا لا تزال على مستوى المجتمع حيث يجب أن يبقى الانتشار محدوداً

وفي سياقٍ متّصل، ذكر أنّه لم «يتم تلقّي الإجراءات المعلنة للحدّ من الانتشار المجتمعي للعدوى بشكل جيد، حيث يظل الامتثال لتدابير السلامة أقل من المعدلات المطلوبة»، مضيفاً «مستوى التململ في المجتمع، مدفوعاً بالصعوبات الاقتصادية، من بين أمور أخرى، مرتفع. كما شاب التنفيذ شوائب عدة».

ورأى أن اللقاحات تلعب دوراً مهماً في الوقاية «لكنها لا تزال إمّا تحت التجربة أو غير متوافرة حالياً. كما لا يزال العلاج الفعّال للعدوى بعيد المنال».

وختم الأبيض بالإشارة إلى أمر واضح مع استمرار زيادة أرقام كورونا وهو أنه «لا يمكننا البقاء على المسار نفسه»، مشدداً على أن أداءنا يجب أن يكون أفضل

خارطة الانتشار

في غضون ذلك، أفادت غرفة إدارة الكوارث في محافظة عكار، عن تسجيل 45 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع العدد التراكمي للمصابين المسجلين منذ 7 أشهر حتى أمس إلى 1336 مصاباً. وبلغت الحالات الإيجابية قيد المعالجة 441 حالة. كما سجل التقرير حالة شفاء جديدة، ليرتفع عدد حالات الشفاء إلى 876 حالة. في حين ارتفع عدد حالات الحجر المنزلي قيد المراقبة والمتابعة إلى 750 حالة. أما حالات الوفاة المسجلة منذ بدء الجائحة فاستقرت على 19 حالة. وجدّدت غرفة إدارة الكوارث نداءها إلى جميع الأهالي بـ»ضرورة عدم الاستهتار وتشديد الالتزام بالتدابير والتوجهات الصحية الوقائية التي تقوم بها وزارة الصحة العامة وكل الجهات الرسمية المعنية».

أما في زغرتا فقد أعلنت خلية متابعة أزمة كورونا في القضاء «تسجيل 20 حالة إيجابية جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية، موزعة على الشكل الآتيزغرتا 9 ، مرياطة 1، مزرعة التفاح 1، مجدليا 5، مزيارة 1، علما 3.

بدورها، أعلنت لجنة إدارة الأزمات في قضاء الكورة «تسجيل 15 حالة إيجابية جديدة في الكورة خلال 24 ساعة الماضية، موزعة على الشكل الآتي: دده 2، راسمسقا 5، برسا 2، أميون 1، أنفه 1، بزيزا 1، بتوراتيج 1، قيد التحقق 2.

ولم تُسجل خلية الأزمة في القبيات أي نتائج إيجابية جديدة أمس، فيما أعلنت خلية الأزمة في بلدية شكا التثبّت من 10 إصابات إيجابية بفيروس كورونا، ظهرت في الأيام الثلاثة الأخيرة في البلدة.

وأعلنت بلدية «الشيخ محمد»، عن «تسجيل حالة جديدة لمصاب بفيروس كورونا ويتلقى العلاج في المستشفى. وباشرت لجنة الطوارئ في البلدية إعداد لائحة المخالطين تمهيداً لإجراء الفحوصات اللازمة».

 وأعلنت خلية الأزمة والطوارىء في بلدة بخعونالضنية، تسجيل 6 إصابات بفيروس كورونا. وطلبت في بيان من «المخالطين والمشتبه في إصابتهم حجر أنفسهم وحماية أهلهم، والتزام التدابير الوقائية».

وأعلنت إدارة ثانوية مراح السراج في الضنية،  إصابة أحد طلاب الثاني الثانوي بفيروس كورونا وأشارت إلى أنها أجرت الاتصالات اللازمة مع وزارتي الصحة العامة والتربية والتعليم العالي وبلدية مراح السراج، وتقرّر حجر طلاب الشعبة حتى الإثنين المقبل «وإن ظهرت أي عوارض عليهم ضرورة إبلاغنا كإدارة لنقوم بالتعاون مع وزارتي الصحة والتربية لإجراء اللازم». وأكدت وقف الدروس اليوم السبت.

من جهتها، أعلنت خلية متابعة أزمة كورونا في قضاء طرابلس، في نشرتها اليومية، تسجيل 64 حالة إيجابية جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية، موزعة على الشكل الآتي: طرابلس: 43 – الميناء: 11 – البداوي: 7 القلمون: 3.

وجددت الخلية تأكيد «وجوب التشدد في تطبيق الإجراءات الوقائية»، مناشدةً المصابين «وجوب التزام الحجر المنزلي تحت طائلة المسؤولية».

كما أعلنت خلية الأزمة في بلدية بشمزين، تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لمقيم في البلدة، حيث أجرى فحص الـPCR وأتت نتيجته إيجابية، طالبةً من جميع المخالطين «التزام المنزل وعدم إجراء فحص PCR قبل إبلاغها».

وأعلنت لجنة الطوارئ في بلدية غلبون في قضاء جبيل عن إصابة سيدة بفيروس كورونا وهي تلتزم الحجر الصحي. وتمنت على كل من خالطها في هذه الفترة عزل نفسه والتواصل معها على الرقم 475939/71 ليصار إلى أخذ الإجراءات اللازمة. وأوضحت أن الحالات الأربع التي كانت مصابة تأكد شفاؤها.

وأصدرت بلدية عيدمون شخيلار بياناً أعلنت فيه تسجيل إصابتين بفيروس كورونا، داعيةً «كل المخالطين إلى حجر أنفسهم لتقويم وضعهم الصحي».

وذكرت بلدية الزرارية الجنوبية، أنه «تم رصد إصابة جديدة بفيروس كورونا لوافد من ساحل العاج»، طالبةً من «جميع المخالطين حجر أنفسهم والاتصال على الرقم 03204508 من أجل إجراء فحوص pcr وجدّدت الدعوة إلى «ضرورة التشدّد في تطبيق الإجراءات الوقائية، خصوصاً في ما يتعلق بالكمّامات والتباعد الاجتماعي، مع وجوب التزام الحجر المنزلي لجميع المخالطين».

 كذلك، أعلنت بلدية الخرايب تسجيل 3 حالات إيجابية جديدة، مشددّة على «التزامهم بالحجر الصحي»، داعيةً «كل المخالطين إلى التزام الحجر الصحي لمدة 14 يوماً والتواصل مع لجنة الصحة والبيئة على الأرقام: 70801330 واتساب: 07360460».

 وأعلنت بلدية العدوسية في بيان «إصابة إحدى السيدات من البلدة بفيروس كورونا، وهي الآن قيد الحجر المنزلي»، طالبةً من كل «المخالطين المباشرين إجراء فحص كورونا والتزام الحجر المنزلي لحين صدور نتائجهم».

وسُجلت في بلدة السكسكية، حالة جديدة بكورونا وأن المصاب قام بمخالطة عدد من أهالي البلدة الذين التزموا الحجر المنزلي.

من جانبها، أعلنت بلدية مغدوشة، أنها أجرت حملة فحوص PCR واسعة، شملت جميع الأفراد الذين كانت نتائجهم إيجابية في وقت سابق مع المخالطين المباشرين للحالات الإيجابية. وبلغ العدد الإجمالي 67 فحصاً وستصدر النتائج ابتداء من ظهر اليوم.

 وأفاد التقرير اليومي لخلية الأزمة في اتحاد بلديات جبل عاملمرجعيون، أنه بناء لتقرير طبيب قضاء مرجعيون والبلديات، سُجلت أمس حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا في بلدة تولين، وحالتان وافدتين إلى بلدة الخيام، وحالة شفاء في بلدة كفركلا، وحالة وفاة في بلدة مركبا، بما يرفع عدد المصابين في قرى الاتحاد منذ بداية الأزمة إلى 298 إصابة و208 حالة شفاء و9 حالات وفاة. ويوجد حالياً قيد المتابعة 65 حالة مصابة مؤكدة مخبرياً، 62 منها قيد الحجر المنزلي و3 داخل مستشفى بنت جبيل الحكومي.

من ناحية أخرى، أعلنت خلية الأزمة في بلدية القصيبة، تسجيل «6 حالات جديدة مثبتة مخبرياً وافدة من العراق»، داعيةً «جميع الذين خالطوا المصابين إلى التزام الحجر المنزلي والتقيد بإرشادات الحجر المنزلي منعاً لتفشي الوباء في البلدة».

وفي بلدة عدلون، أعلنت خلية الأزمة «تسجيل اصابتين جديدين وحالة واحدة تماثلت للشفاء، وبلغ عدد الحالات الموضوعة قيد الحجر 30، وإجمالي عدد الحالات المصابة 10». ودعت الخلية الأهالي إلى «التقيد بمقررات وزارة الصحة».

بدورها، أعلنت وحدة إدارة الكوارث في اتحاد بلديات قضاء صور في بيان، أنه بناء لتقرير رئيس طبابة القضاء الدكتور وسام غزال، سُجلت أمس 35 إصابة بكورونا مثبتة ومؤكدة مخبرياً، 34 إصابة لمقيمين مخالطين و إصابة واحدة لوافد.

وفي البقاع، أشار محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر في تغريدة عبر «تويتر»، إلى أن عدد الإصابات الإجمالي بفيروس كورونا في المحافظة، بلغ منذ شهر شباط 1012، منهم 14 وفاة و465 حالة شفاء و533 حالة نشطة حتى اللحظة.

من جهتها، تقدمت بلدية عاليه إلى قائمقام عاليه بدر زيدان، بطلب لتوجيهه إلى محافظ جبل لبنان محمد مكاوي لإقفال بعض مراكز التجمّعات ضمن نطاق المدينة احترازياً.

وأعلنت بلدية الحدت في بيان، عن «12 حالة شفاء، 13 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية، من ضمنها 4 إصابات من المخالطين، 181 مجموع الحالات الإيجابية النشطة قيد المتابعة و199 مخالطاً في الحجر المنزلي الإلزامي».

بدورها، أعلنت خلية الأزمة في بلدة حرار «تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لشخص من البلدة، وهو ملتزم الحجر المنزلي منذ حوالى العشرة أيام ولم يتم التبليغ عنه سابقاً». ولفتت إلى ارتفاع عدد الإصابات التي تم تسجيلها منذ 17 آذار الماضي حتى يوم أمس، إلى 13 حالة: 9 حالات تم شفاؤها و4 حالات تتلقى العلاج المناسب.

وأعلنت خلية الأزمة في بلدة رحبة، عن تسجيل حالتي كورونا جديدتين.

58 إصابة وافدة

إلى ذلك،  أعلنت وزارة الصحة العامة في بيان، أنه «باستكمال فحوص PCR لرحلات وصلت إلى بيروت وأُجريت في المطار بتاريخ 12/10/2020، إضافةً إلى فحوص PCR لرحلات وصلت بتاريخ 13/10/2020، والدفعة الأولى من فحوص أُجريت بتاريخ 14/10/2020، أظهرت النتائج وجود 58 حالة إيجابية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق