ثقافة وفنون

اختتام مهرجان القلعة للسينما الطالبيّة… أفلام عربيّة وأجنبيّة لدعم المواهب

} شذى حمود

اختتم مهرجان القلعة للسينما الطالبيّة فعاليات دورته الأولى بحفل إعلان نتائج مسابقة الأفلام المشاركة وتكريم القائمين على تنظيمه وأعضاء لجنة التحكيم.

لجنة تحكيم المهرجان التي ضمّت كلاً من الفنان والمخرج أيمن زيدان رئيساً وعضوية كل من المخرج السينمائي المهند كلثوم والمخرج علي العقباني والناقد السينمائي عمار أحمد حامد وبعد تقييمها للأفلام المشاركة منحت الجائزة الأولى للفيلم الإيراني كارما وذهبت الثانية للفيلم الدنماركي اللحن الأخير، أما الثالثة فكانت من نصيب الفيلم الفرنسي إحساس.

ونال الجائزة الخاصة في المهرجان الفيلم السوري «روشن» من إخراج نورس بهلوان ونور القوتلي ومن إنتاج المعهد التقاني للفنون التطبيقية لتميّزه عن باقي الأفلام السورية المشاركة وفق لجنة التحكيم في ضبط إيقاع زمنه ومحاولته خلق كوادر مختلفة وبحثه عن أسلوبيّة خاصة في الإضاءة والتصوير.

وزيرة الثقافة الدكتورة لبانة مشوح أكدت في تصريح صحافي له أن السينما جزء أساسي من الحركة الثقافيّة ومن أدوات التعبير والتواصل.. هذا الفنّ العالمي الرفيع لا بدّ من ترسيخ قيمه عند الشباب، معتبرة أن المعهد التقاني للعلوم التطبيقية هو إحدى أدوات الوزارة في تأهيل الكوادر الفنية  للعمل في الفن السابع والمهرجان بدوره يساهم في اختبار الطلاب وتحفيزهم على صنع تجارب جدية وتعريفهم بتقنيات ومدارس جديدة في عالم الأفلام السينمائية القصيرة.

رئيس لجنة التحكيم الفنان والمخرج أيمن زيدان نوّه في تصريح مماثل بالمستوى العالي للأفلام العربية والأجنبية المشاركة في هذا المهرجان، أما الأفلام التي قدّمها الطلبة السوريّون فكانت مبشّرة مع بعض الملاحظات مؤكداً ضرورة دعم مواهب الشباب السوريّ ووضعهم على الطريق الصحيح لإنتاج مشهد ثقافي أفضل.

أمين سر المهرجان طارق السواح رأى أن أهمية المهرجان تكمن في الاطلاع على تجارب الآخرين والاستفادة منها للتعرّف على أسس تكوين فيلم قصير، لافتاً إلى أن الفيلم السوريّ الذي حاز جائزة تميّز بتقنيته العالية سواء في الفكرة أو التصوير.

مخرجة الفيلم الفائز بالجائزة الخاصة مريم القوتلي تحدثت عن مشاركتها بالإخراج مع زميلها نورس بهلوان، حيث ركزا في الفيلم على الاختصار والإضاءة بينما عبر بهلوان عن سعادته بهذه الجائزة واصفاً إياها بالمميّزة لكونها الجائزة الوحيدة.

وتخلل حفل الختام عرض للأفلام الفائزة في المهرجان إضافة إلى مقطوعات موسيقية عالميّة قدمها طلبة قسم موسيقا الحجرة من المعهد العالي للموسيقى.

المهرجان الذي استضافته أروقة قلعة دمشق عرض على مدى خمسة أيام 42 فيلماً من 14 دولة إضافة إلى 12 فيلماً سورياً توزّعت بين إنتاجات المعهد التقاني للفنون التطبيقية ومشروع دعم سينما الشباب الذي ترعاه المؤسسة العامة للسينما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق