أخيرة

ليس كلُّ ما تريده أميركا يمشي

} يكتبها الياس عشي

في ذروة ما وصلت إليه الغطرسة الأميركية كشفت وسائل الإعلام الزيارات السريّة التي قام بها الأميركيون إلى دمشق، كما كشفت الخيبة التي مُنيوا بها نتيجة إصرار سورية على رفض أية مبادرة في ظلّ الاحتلال الأميركي لشبر واحد من الأرض السورية.

لقد أثبتت سورية في موقفها الصلب هذا، كما في كلّ مواقف العزّ، أنه ليس كلّ ما تريده أميركا يمشي، وأنّ الموت خيار الشجعان كي تبقى الحياة وقفة عزّ واحدة فقط، وأنّ سورية، قبل أن تكون حرفاً وشراعاً وفكرة، هي صراع من أجل البقاء؛

وعادة لا يبقى إلّا الأقوياء، وأصحاب الهامات التي لا تنحني.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق