الوطن

دياب التقى السفير الروسي والبنك الدولي ووفوداً

شكر نوّه بالدور الوطني الشفاف لرئيس الحكومة

 

استقبل رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب وزير الاقتصاد راوول نعمة وفداً من البنك الدولي، ضمّ وسام حركة وحليم السيد، في حضور المستشارة ليلى داغر. وجرى البحث في المشاريع المموّلة من البنك الدولي.

كما عرض دياب مع السفير الروسي الجديد في لبنان ألكسندر روداكوف، بحضور المستشار جبران صوفان، للعلاقات اللبنانية الروسية.

ثم التقى رئيس حزب «التضامن» النائب السابق إميل رحمة الذي تمنى «تأليف حكومة جديدة بأسرع وقت ممكن من أجل النهوض بالبلد».

وترأس دياب اجتماعاً للجنة الرقابة التشاركية لمصانع الترابة العاملة في لبنان والمؤلفة من شخصيات أكاديمية وممثلين عن الوزارات واتحاد البلديات والمجتمع المدني، في حضور مستشار رئيس الحكومة الدكتور الياس عساف، وذلك لمتابعة أعمال شركات الترابة ضمن بيئة صالحة ورقابة مشددة.

وأنهت اللجنة دراسة الجزء الأول من أعمالها بتطوير معايير الإنبعاثات المضرة بالبيئة التي تسببها شركات الترابة والمعامل الأخرى في لبنان.

واستمع دياب  من وفد جمعية العائلات البيروتية برئاسة رئيس الهيئة السياسية للاتحاد البيروتي رئيس المركز الثقافي اللبناني العربي خليل ديب فهيم، إلى شرح واقع بيروت في ظل الظروف الصعبةوعرض وضع جامعة البلمند والعام الدراسي والأعمال الجارية لبناء مستشفى الجامعة مع الدكتورين الياس ورّاق وسليم كنعان في حضور المستشار أسعد عيد.

كذلك استقبل الرئيس دياب في السراي الحكومية رجل الأعمال حسن شكر، وجرى خلال اللقاء التداول في الأوضاع المحلية والإقليمية والشؤون الاغترابية.

وأكد شكر على الدور الفاعل للرئيس دياب خلال أصعب مرحلة مرّ بها لبنان، مثنياً على دوره الوطني الشفاف.

بدوره، نوّه الرئيس دياب بالجهود التي يبذلها شكر لخدمة اللبنانيين في الداخل والخارج، وحمّله رسالة محبة للجالية اللبنانية في بلجيكا. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق