الوطن

النابلسي: أميركا تعمل لإخراج حزب الله من المعادلة الداخلية

 

اعتبر الشيخ صادق النابلسي في موقفه الأسبوعي «أنّ هناك تراكمات خاطئة أدت إلى إعادة تكليف سعد الحريري. ولم يكن حصل ما حصل لولا انكشاف لبنان أمام الضغوط الخارجية، ولولا التآكل الداخلي، والصيغة الطائفية المقفلة التي تنتج الخيبات والأعطاب».

أضاف: «هذا البلد يهضم الأحلام وفي لحظة تقدمه يتقهقر إلى الوراء وأسوأ عيوب اللبنانيين النسيان. نسيان أن من أسقطنا منذ عام في هذه الفوضى العارمة، ومن سرق أموال الناس، وأحبط أي جهد إصلاحي حقيقي هي سياسات الحريري وجبنه وتلطيه وراء أسياده».

ورأى أنّ «لبنان مطوّق سياسياً واقتصادياً وموضوع تحت الإقامة الجبرية لئلا يتحرك إلى خيارات بديلة نحو الشرق»، لافتاً إلى أنّ «هناك من يريد للبنان أن يخضع بالكامل، وعمل أميركا الأساس هو إخراج حزب الله من المعادلة الداخلية وتطويقه بالتعقيدات اللبنانية ليفشل في اتخاذ أي خيار وطني وليقيّد بمنعه من بناء شراكات تؤسس لواقع جديد».

وختم النابلسي: «علينا أن ننتبه في المرحلة المقبلة، ألاّ يكون ما كان من تكليف الحريري انقلاباً يطال دور حزب الله في الداخل ويخرجه من القرار السياسي التنفيذي».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق