أولىكتاب بناء

وزيرة الدفاع الفرنسيّة إلى موسكو للبحث في ملف الفرنسيّين العائدين من سورية

باريسنضال حمادة

 

قالت مصادر صحافية فرنسية إنّ وزيرة الدفاع الفرنسي فلورانس بارلي سوف تتوجه في الأيام القليلة المقبلة برفقة وفد أمني الى موسكو للبحث مع القيادة الروسية في ملفات أمنية تتعلق بالجهاديين الفرنسيين المتواجدين في سورية، خصوصا أولئك الذين عادوا منها إلى فرنسا او يحاولون العودة الى بلادهم الأصل.

 وسوف تبحث وزيرة الدفاع الفرنسية في موضوع الدالية الروسية الشيشانية في فرنسا والتي قام أحد أفرادها بقتل أستاذ فرنسي بسبب عرضه صور كاريكاتور مسيئة للرسول محمد.

المصادر تحدثت عن سعي من فرنسا للحصول على معلومات استخبارية من سورية حول الحهاديين الفرنسيين الموجودين الذين يقاتلون مع الجماعات المسلحة في الشمال السوري، وسوف تطلب الوزيرة الفرنسية من الجانب الروسي التدخل لدى سورية للحصول على معلومات عن الجهات التي اتصل بها في سورية الشاب الشيشاني قاتل الأستاذ صاحب الكاريكاتور.

فرنسا الباحثة عن معلومات من الدولة السورية تمنع عنها شر مواطنيها العائدين من الحرب السورية التي طالما كانت داعمة للجماعات التي يقاتل هؤلاء الفرنسيون في صفوفها، تعلم الشروط السورية للتعاون في هذه الملفات وأولها إعادة فتح السفارة الفرنسية في دمشق وتطبيع العلاقات ووقف الحملات الإعلامية ضد النظام في سورية، فضلاً عن التوقف عن دعم الجماعات السورية المعارضة التي تتخذ من باريس مقراً لها. وتشير المصادر إن الجانب السوري كان قد قال لوفد نيابي فرنسي زار دمشق قبل سنوات عدة أن سورية لديها جبال من الملفات الأمنية حول مجمل المسلحين الذين يقاتلون الجيش السوري، خصوصاً حاملي الجنسيات الأجنبية منهم، وليس من المعقول أن تقدّم دمشق معلومات لجهات دولية تتعاون مع المسلحين الذين يقاتلون الجيش السوري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق