الوطن

عون تابع مع شيا وكوبيتش مسار المفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود

تابع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مع زواره في بعبدا، مسار المفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود البحرية الجنوبية. وفي هذا الإطار، استقبل عون السفيرة الأميركية في لبنان دوروثي شيا وعرض معها العلاقات اللبنانيةالاميركية وسبل تطويرها.

كما تطرق البحث إلى مسار المفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود البحرية الجنوبية والتي تتواصل في مقر قيادة « يونيفيل» في الناقورة ويشارك فيها ممثل عن الولايات المتحدة الأميركية بصفة وسيط مسهّل للتفاوض. وتناول اللقاء أيضاً الأوضاع العامة والتطورات الأخيرة.

وفي الإطار نفسه، استقبل عون المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش الذي أطلعه على تفاصيل جولتي المفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود البحرية الجنوبية اللتين عقدتا يومي الأربعاء والخميس الماضيين في الناقورة «والأجواء الإيجابية التي تسود المفاوضات على رغم وجود وجهات نظر مختلفة هي موضع التفاوض الذي سيُستأنف الشهر المقبل».

وكانت الجلسة الثالثة من مفاوضات ترسيم الحدود البحرية غير المباشر بين لبنان والعدو «الإسرائيلي»، انعقدت أول من أمس في الناقورة. وتم الاتفاق على عقد جلسة التفاوض المقبلة في 11 تشرين الثاني المقبل.

وخلال الاجتماع، حلّق طيران العدو «الإسرائيلي» فوق الناقورة، خارقاً المجال الجوي الجنوبي اللبناني. وشهد الساحل الممتد من البياضة وصولاً إلى رأس الناقورة دوريات كيثفة للجيش، فيما قامت عناصر من «يونيفيل» بدوريات بحرية مقابل رأس الناقورة.

وأشارت قيادة الجيشمديرية التوجيه، في بيان إلى أن  بعض وسائل الإعلام تعمد «منذ انطلاق الجولة الأولى من التفاوض التقني غير المباشر لترسيم الحدود البحرية مع العدو الإسرائيلي، إلى نشر تحليلات ومعلومات تنسبها تارة إلى رئيس الفريق اللبناني المفاوض، وطوراً إلى أحد أعضاء هذا الفريق أو إلى أشخاص تزعم أنهم على تواصل معه».

وإذ أكدت القيادة «التزام رئيس وأعضاء الفريق المفاوض التام والكلي بتعليماتها، لجهة عدم التصريح أو تسريب أي معلومات حول جلسات التفاوض»، دعت وسائل الإعلام إلى وعي دقة الأمر وعدم نشر أي معلومات ونسبها إلى رئيس وأعضاء الفريق.

وأكدت «أن المعلومات الرسمية المتعلقة بجلسات التفاوض تصدر حصراً عنها وتعمّم عبر موقعها الإلكتروني وصفحاتها الرسمية، كما يتم توزيعها على وسائل الإعلام».

من جهتها، أكدت السفارة الأميركية في بيان أنه «بناء على التقدم المحرز خلال اجتماع 14 تشرين الأول الحالي، اجتمع ممثلون عن الحكومتين الإسرائيلية واللبنانية يومي 28 و29 منه بوساطة من الولايات المتحدة وباستضافة مكتب المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش».

وأشارت السفارة إلى أن «الولايات المتحدة ومكتب المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان أن تفضي هذه المفاوضات إلى الحل الذي طال انتظاره. وقد أعرب الطرفان عن التزامهما متابعة المفاوضات الشهر المقبل».

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى