الوطن

تظاهرة إلى منزل صوان رفضاً للتأخير في تحقيقات المرفأ

 

تجمّع عشرات المتظاهرين في ساحة ساسين أمس وانطلقوا بمسيرة عنوانها «كلكن يعني كلكن مسؤولين عن تفجير العاصمة»، مردّدين شعارات «لن نسامح، لن نتراجع لن ننسى»، نحو منزل قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت فادي صوان في الأشرفية، رفضاً للتأخير في التحقيقات.

وطالب المحتجّون بالكشف فوراً عن معطيات التحقيق وتأكيد متابعة الملف وعدم السماح بطمس الحقائق، معتبرين أن «القضاء رمز للعدل والحق، وأن المسيرة ليست ضد القاضي صوان، بل هي لتشكيل ضغط إيجابي نحو الحقيقة وعدم فرار المرتكبين من المحاسبة».

وتوجه المحتجّون بسؤال للقاضي صوان «هل المماطلة من أجل التفتيش عن كبش فداء يمنع إدانة الفاعلين الحقيقيين وهل من أجل تركيب الملف ليكون ما حصل قضاءً وقدراً».

واضاف المحتجون: « من حقنا ان نعرف تفاصيل التحقيق والمماطلة تجعلكم مسؤولين وسوف تحاكمون انتم وكل الفاعلين امام محكمة الشعب».

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى