رياضة

غوارديولا يجدّد عقده لعامين مع «مان سيتي»

 

جدّد المدرب الإسباني جوزيب غوارديولا عقده مع نادي مانشستر سيتي عامين إضافيين لينتهي في حزيران 2023، وذلك بحسب ما أعلنه النادي الإنكليزي أمس الخميس.

وقال السيتي في بيانه، إنه «منذ انضمامه إلى مانشستر سيتي، قام بيب بتغيير أسلوب لعب النادي، وقاد فريقه إلى إحراز ثمانية ألقاب مهمة، مسجلاً خلال هذه الفترة أرقاماً قياسية عدة”.

 أما غوارديولا فقال: «منذ قدومي إلى مانشستر سيتي، شعرت بأني شخص مُرحّب به من النادي والمدينة بحد ذاتها، اللاعبين، العاملين، أنصار النادي، شعب مانشستر والرئيس ومالك النادي».

وأضاف «منذ تعييني، حققنا الكثير سوياً، سجلنا أهدافاً، فزنا في مباريات وأحرزنا ألقاباً ونحن جميعاً نفتخر بهذه النجاحات».

 وأوضح أن «الحصول على هذا النوع من الدعم هو أفضل شيء يمكن أن يحظى به أيّ مدرّب. أنا أملك كل شيء للقيام بعملي وتشرّفني الثقة التي وضعها بي المالك، الرئيس، فيران (سوريانو) وتيكسي (بيغيريشتين) للاستمرار سنتين إضافيتين»، مشيراً إلى أن «التحدّي بالنسبة لنا هو مواصلة عملية التطوير والتقدّم وأنا متحمّس جداً لمساعدة مانشستر سيتي على القيام بذلك».

وكان عقد غوارديولا الذي تسلم تدريب مانشستر سيتي عام 2016، ينتهي في حزيران 2021. وصرّح «بيببشأن مسألة العودة لتدريب برشلونة في حال فوز فيكتور فونت برئاسة النادي الكاتالوني «أنا سعيد بشكل لا يُصدَّق هنا. أنا سعيد لوجودي في مانشستر وآمل أن أتمكن من القيام بعمل جيد هذا الموسم للبقاء لفترة أطول”.

وعلى الرغم من أن غوارديولا فاز بلقبين في الدوري الإنكليزي الممتاز منذ انضمامه إلى سيتي قادماً من العملاق الألماني بايرن ميونيخ في العام 2016، فإنه لم يحقق شيئاً على الصعيد القاري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق