أولى

قائد «سينتكوم»: بغداد تريد 
استمرار الوجود الأميركيّ في العراق

 

أعلن قائد القيادة المركزية للجيش الأميركي «سينتكوم» الجنرال كينيث ماكينزي، أن بغداد تريد استمرار الوجود الأميركي في العراق لمحاربة خلايا تنظيم «داعش» الإرهابي.

وقال ماكينزي خلال مؤتمر عبر الفيديو إن «حكومة العراق أشارت بوضوح الى أنها تريد الحفاظ على شراكتها مع الولايات المتحدة وقوات التحالف في الوقت الذي نواصل فيه إنهاء الحرب ضد تنظيم «داعش».

وذكر ماكينزي أن التقديرات تشير إلى أنه لا تزال لدى التنظيم قوة من 10 آلاف مناصر في العراق وسورية، ولا يزال يمثل تهديداً حقيقياً.

وقال إن «التقدم الذي أحرزته قوات الأمن العراقية سمح للولايات المتحدة بخفض قدراتها العسكرية الحالية في العراق».

ومع ذلك شدد على أن القوات الأميركية وقوات التحالف يجب أن تتواجد هناك للمساعدة في منع عودة تنظيم «داعش» كقوة متماسكة قادرة على التخطيط للهجمات.

وتحدث ماكينزي كذلك عن إيران، وقال إن الوجود العسكري الأميركي و»الردود المدروسة» نجحت في «ردع» إيران عن «الاستمرار في شنّ الهجمات على خطوط الشحن البحري» في الخليج، وحدت من «هجمات وكلاء إيران» في العراق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق