رياضة

عوامل أسهمت بتأهّل منتخب كرة السلّة

 

بعدما حقق منتخب لبنان بكرة السلّة انتصاره الرابع على التوالي في تصفيات كأس آسيا 2021، ضمن المجموعة الرابعة التي ضمّت إلى جواره الهند والعراق والبحرين. وفي ضوء فوز رجال الأرز بكافة مبارياتهم خلال النافذتين الأولى والثانية، حيث تفوّقوا بشكل واضح على منافسيهم وآخرهم العراق، حيث فازوا عليه بنتيجة 78-69.

نستعرض  أبرز الأسباب التي تقف خلف هذا التفوّق:

الجهود الاتحادية: فعلى الرغم من عدم إقامة بطولة الدوري المحلي للسلة لموسم وشهرين إضافيين، بسبب الأزمات المتلاحقة، استطاع اتحاد كرة السلة تأمين المعسكرات اللازمة والرعاة الداعمين لمسيرة المنتخب.

 كما تمّ تأمين 18 ألف دولار كمكافأة لرجال الأرز من إحدى الموسسات الداعمة، وذلك بعد فوزه على نظيره العراقي.

ـ وائل عرقجي وسيرجيو درويش وآتر ماجوك وكريم عز الدين:

تابع وائل عرقجي تألقه مسجّلاً 25 نقطة بمواجهة العراق و21 أمام الهند، وكان أبرز لاعبي الأرز خلال التصفيات بالإضافة إلى حضوره البدني والذهني بشكل لافت. وإلى جانبه كان سيرجيو درويش من الفعّالين في تحقيق الإنجاز وهو المحترف في إحدى جامعات أميركا، وشكّل مفاجأة للجماهير اللبنانية بحضوره المتطور والكبير خلال التصفياتكما ساهم آتر ماجوك، المحترف اللبناني المجنّس من جنوب السودان بقيادة منتخب الأرز إلى صدارة المجموعة الرابعة وإثبات نفسه أنه أحد أفضل الأجانب الذين مروا في تاريخ لبنان على مستوى الدوري والمنتخب. كما قدّم كريم عز الدين أداءً رجولياً لافتاً، ومثله تحرّك علي مزهر في كافة الاتجاهات وخصوصاً في المباراة أمام العراق.

ـ جهاز فني مميّز بقيادة مجاعصأثبت جو مجاعص ومساعده جاد الحاج بأنهما من خامة تدريبية ممتازة، وخصوصاً بعدما تفوّقوا على كبار المدربين الأوروبيين خلال التصفيات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق