عربيات ودوليات

إيران تكشف عن رغبتها في الانتقام لاغتيال العالم النوويّ

أعلن عضو هيئة رئاسة مجلس الشورى الإسلامي روح الله متفكر آزاد، أن الشعب الإيراني يريد الانتقام لاغتيال العالم النووي محسن فخري زاده.

وقال متفكر آزاد، أمس: «إن شاء الله سننتقم بقسوة وبشكل غير متوقع من النظام الصهيوني الخبيث. اليوم استمعت باهتمام إلى الخطاب في البرلمان، والناس يطالبون بالإجماع بالانتقام»، مشيراً إلى «تجمع الطلاب بالقرب من مبنى البرلمان، للتعبير عن رفضهم التفاوض على الاتفاق النووي».

وأضاف متفكر آزاد: «أعداء البلاد فشلوا في حرمانها من إمكاناتها العلمية والتقنية، حيث يتضمن برنامج إيران النووي آلاف المهندسين والتقنيين، والذين هم تلاميذ فخري زاده».

واغتيل العالم النووي الإيراني المتخصص في مجال الصواريخ النووية، محسن فخري زاده، الذي يعمل رئيساً لهيئة البحث والإبداع في وزارة الدفاع الإيرانية، في السابع والعشرين من الشهر الماضي.

وبحسب الوكالات الإيرانية، نوّه رئيس الوزراء «الإسرائيلي»، بنيامين نتنياهو، قبل أعوام، إلى خطورة هذا العالم، ونشر صورته خلال العرض التقديمي الذي تحدّث فيه عن تصاعد قدرة إيران النووية في الأعوام الأخيرة، وتحديداً في العام 2018، والذي تزامن مع إعلان أميركا الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق