الوطن

حزب الله تقدّم بدعوييْن ضدّ سعيد وموقع «القوات»

 

تقدّم «حزب الله» بدعوييْن ضدّ النائب السابق فارس سعيد وموقع «القوات اللبنانية» الإلكتروني، «لاتهامهما الحزب بمسؤولية ما عن انفجار المرفأ».

وأعلن عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب إبراهيم الموسوي من أمام قصر العدل في بيروت «أنّ هناك دعوى أيضاً تُحضّر ضدّ بهاء الحريري تحتاج إلى رخصة أخيرة من القاضي، ودعاوى أخرى ستُسجّل قريباً تُحضّر ملفاتها مستندة إلى مواد قانونية تدين من يحاولون زرع الفتنة».

وأكد أنّ «الاتهامات التي وُجهت إلى حزب الله في قضية تفجير المرفأ باطلة وتشكل ظلماً وعدواناً واستمراراً للجريمة»، لافتاً إلى أنّ «البعض يستثمر في الجريمة والدماء والاستمرار في الافتراء».

ووجه الموسوي «تحية تقدير لشهداء انفجار مرفأ بيروت والجرحى ومن تشردوا خارج منازلهم»، مؤكداً أنّ «من واجبنا نحن الذي ندافع عن الوطن وأهله أن ندافع عن أنفسنا، وبالتالي قمنا برفع دعاوى قضائية لملاحقة كلّ من مارسوا التضليل والافتراء والاتهامات الباطلة»، مشدّداً على أننا «مع الكلمة الحرّة والمسؤولة ومستمرون في تقديم الدعاوى وسنحضّر ملفات مستندة إلى مواد حقيقية تدين من يلعبون بالسلم الأهلي».

وقال إنّ «القضاء هو المرجع لحفظ هذا السلم وآن الأوان لأن يأخذ دوره»، واعداً بتحضير «ملفات قضائية لكلّ وسيلة إعلامية تحاول النيل من سمعة حزب الله الناصعة».

واعتبر الموسوي «أنّ الوصول إلى الحقيقة أمر مقدّس، إلاّ أنّ التضليل والتزوير يضيّع الحق والحقيقة»، مؤكداً «أنّ حزب الله لا يضيره من يختلف معه سياسياً أبداً، لأنّ الاختلاف ضرورة فهو من أسس النظام الديمقراطي ولكن الافتراء يضرّ بالوطن وأهله».

ورداً على سؤال، أجاب «لا أعتقد أنّ هذه الدعاوى يُمكن أن توضع في الأدراج، مع وجود قضاة أكفياء. نحن مستمرون بها، فهو موضوع بلد لا موضوع سمعة شخص».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق