الوطن

… إكليل زهر على نصب الجندي المجهول في شاتيلا بمشاركة «القومي»

 

بمناسبة الذكرى الثالثة والخمسين لانطلاقتها قامت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بوضع إكليل من الزهر على النصب التذكاري للجندي المجهول في مقبرة الشهداء في شاتيلا بيروت بمشاركة عضو المجلس الأعلى في الحزب السوري القومي الاجتماعي سماح مهدي إلى جانب مسؤول الجبهة في لبنان مروان عبد العال، وقيادة وكوادر الجبهة وشخصيات وممثلي عن فصائل المقاومة الفلسطينية والأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية، وجمعيات أهلية ونسوية وجمع من المشاركين.

بداية رحب فؤاد ظاهر بالحضور، وتحدث عن المناسبة، ثم كانت كلمة لحزب الله ألقاها نائب مسؤول وحدة العلاقات الفلسطينية في الحزب الشيخ عطالله حمود، قال فيها: «أتوجّه بالتحية والتبريكات للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في ذكرى انطلاقتها الثالثة والخمسين. هذه الجبهة العظيمة بقادتها وشهدائها وأسراها وجرحاها لها تاريخ عظيم وحافل بالمقاومة والنضال والجهاد والكفاح طيلة مسيرتها وما زالت في مقدمة الصفوف والمقاومين. هذه الجبهة التي نعتزّ بها وبتاريخها المجيد التحية لقادتها، وأمينها العام أحمد سعدات.

كما أدان حمود التطبيع مع العدو الصهيوني والتفريط بحقوق الشعب الفلسطيني، وقال: إننا في المقاومة، وفي حزب الله سنبقى إلى جانب فلسطين وشعبها وقضيته العادلة.

ثم كلمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ألقاها مسؤول العلاقات السياسية للجبهة في لبنان أبو جابر اللوباني، قال فيها: «في هذا اليوم يوم انطلاقة الجبهة الشعبية نستذكر قافلة طويلة من شهداء الجبهة وقيادتها، وإنّ إحيائنا لذكرى الانطلاقة هو لتجديد العهد للشهداء وللأسرى لنقول: «إنّ معركتنا هي مع العدو الصهيوني، وإنّ شعبنا مصمّم على التصدي لكلّ المشاريع المشبوهة التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية.

من هنا ومن أمام أضرحة الشهداء نؤكد وحدة الموقف الفلسطيني، وإنهاء الانقسام وإتمام المصالحة، وتوحيد الصف الفلسطيني وترتيب البيت الفلسطيني، وإعادة بناء مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية، وإنهاء التنسيق الأمني مع الاحتلال. كما تطرق أبو جابر للوضع المعيشي الصعب الذي يعاني منه أبناء المخيمات، وتقليص خدمات الأونروا وطالب أبو جابر الجهات المعنية والأونروا بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني، وتقديم العون والمساعدة له في هذه الظروف العصيبة والمعاناه التي يعانيها منذ قرار وزير العمل، ووباء كورنا وازدياد البطالة.

وفي الختام وجه أبو جابر التحية للشهداء وللأسرى، وفي مقدّمهم الأمين العام الرفيق أحمد سعدات، ورفاقه الأبطال في سجون الاحتلال الصهيوني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق