أولى

«الركن الشديد»: 12 فصيلاً مقاوماً يبدأون مناورة واسعة

الإعلام الصهيونيّ راقَب مناورات الفصائل الفلسطينيّة المشتركة: جاءت بعد مناورات جيش الاحتلال قبل أسابيع

أطلقت فصائل المقاومة الفلسطينية أمس، مناورة واسعة أولى من نوعها باسم «الركن الشديد».

وأعلنت «الغرفة المشتركة» لفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، أمس، عن انطلاق مناورة «الركن الشديد»، الأولى من نوعها.

وقال متحدث باسم الغرفة خلال مؤتمر صحافي، داخل أحد المواقع العسكرية للمقاومة: «نعلن بعون الله عن انطلاق مناورات الركن الشديد التي ينفذها مقاتلونا ومجاهدونا من كافة الأجنحة تحت قيادة الغرفة المشتركة».

وأطلقت الغرفة المشتركة رشقة صاروخية تجريبية باتجاه بحر قطاع غزة بالتزامن مع إعلان بدء المناورة.

وأوضح المتحدّث أن المناورة تُنفذ بالذخيرة الحية عبر سيناريوات متعددة ومتنوعة في مناطق القطاع من شماله حتى جنوبه.

وبيّن أن المناورات «تحاكي تهديدات العدو المتوقعة وتهدف إلى رفع كفاءة وقدرة مقاتلي المقاومة على القتال في مختلف الظروف والأوقات».

وشدّد على أن «هذه المناورات الدفاعية تأكيد على جهوزية المقاومة للدفاع عن شعبنا في كل الأحوال وتحت الظروف كافة».

وأكد أن «قيادة المقاومة جاهزة لخوض أي معركة للدفاع عن شعبنا وأرضنا، ولن تقبل أن يتغول العدو على أهلنا».

وقال: «سلاحنا حاضر وقرارنا موحد في خوض أي مواجهة تُفرض على شعبنا في أي زمان ومكان».

وحذّرت الغرفة المشتركة قيادة الاحتلال «بأن مجرد التفكير في مغامرة ضد شعبنا؛ سيواجه بكل قوة ووحدة وسيحمل الكثير من المفاجآت».

وأضاف «هذه المناورات المشتركة تعبر بوضوح عن القرار المشترك ووحدة الحال بين الفصائل بكافة أطيافها».

ويشارك في المناورة 12 جناحًا عسكريًا هم: كتائب القسام، وسرايا القدس، وكتائب الشهيد أبو علي مصطفى، وألوية الناصر صلاح الدين، وكتائب المقاومة الوطنية، وكتائب شهداء الأقصىلواء العامودي، وجيش العاصفة، ومجموعات الشهيد أيمن جودة، وكتائب الشهيد عبدالقادر الحسيني، وكتائب المجاهدين، وكتائب الأنصار، وكتائب الشهيد جهاد جبريل.

هذا وأكدت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية أن قرارهم موحّد في خوض أية مواجهة تُفرض على الشعب الفلسطيني في أي زمان ومكان، محذرة قيادة الاحتلال من أن «مجرد التفكير في مغامرة ضد شعبنا ستواجه بكل قوة ووحدة وستحمل الكثير من المفاجآت بإذن الله».

وفي السياق، تابع العدو الصهيوني هذه المناورات بقلق بالغ، ونشر «موقع إسرائيل نيوز24» خبراً تناول فيه المناورات العسكرية المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة،  وتضمن: «بدأت الساعة العاشرة من صباح اليوم (أمس) مناورات عسكريةٌ واسعةٌ النطاق، وهي الأولى من نوعها حيث تجري بمشاركة كافة الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، وعلى رأسها حماس والجهاد الاسلامي».

الموقع الصهيوني أضاف: «وفي المناورات العسكرية التي أطلق عليها «مناورات الركن الشديد» حيث ستديرها غرفة العمليات المشتركة للفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، وحتى اليوم قامت كل جماعة مسلحة بإجراء مناورات وحدها، وهذه هي المرة الأولى التي يجرون فيها مناورات مشتركة تكون بها لكل فصيل دور ومناطق محدّدة، وهنا تكمن أهمية هذه المناورات».

من جهته قال موقع صحيفة «يديعوت أحرنوت» إن توقيت مناورة غزة يأتي بعد مناورات الجيش الصهيوني قبل أسابيع في فرقة غزة وعند الحدود الشمالية، وأضاف أن المناورة العسكرية «الركن الشديد» تدار للمرة الأولى من غرفة عمليات مشتركة تابعة للأذرع العسكرية في قطاع غزة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق