الوطن

لتعويض النقص، كما تعتمد الحكومة على شراء الطاقة الكهربائية من إيران لتزويد بعض المحافظات بالكهرباء وخاصة المحافظات الجنوبية. الجبهة الشعبيّة والجهاد وحماس تنعى المخرج السوريّ حاتم علي والراحل جورج حبش كان قد كرّم صانع «التغريبة الفلسطينيّة»

صدمة حزينة أصابت الفلسطينيين، برحيل المخرج السوري، حاتم علي، الذي توفي بأزمة قلبية عن عمر يناهز (58) عاماً.

الفلسطينيّون بكوا صاحب التغريبة حاتم علي، وعلقوا على صفحاتهم الشخصية منشورات النعي، عرفاناً منهم بالأثر العظيم الذي تركه الفنان السوري القدير.

وقد نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين فارس الدراما العربية، وصانع ملحمة التغريبة الفلسطينية المخرج السوري الكبير حاتم علي، الذي رحل أمس في العاصمة المصرية القاهرة بعد تعرّضه لأزمةٍ قلبيةٍ حادةٍ.

وأضافت في بيان لها: «عزاؤنا كبير لزوجته وأبنائه وأخوته وأصدقائه وللشعبين السوري والفلسطيني ولأمتنا العربية برحيل هذا المخرج الفذ ابن الجولان السوري، الذي عاش قريباً من مخيم اليرموك، ما جعله ملماً بمعطيات وهموم النكبة وعذابات اللجوء ساهمت في تفجير طاقاته الإبداعيّة لإخراج مسلسل التغريبة الفلسطينية الذي ما زال وسيبقى محفوراً في ذاكرة ووجدان الشعب الفلسطيني بوصفه واحداً من أبرز الأعمال الدراميّة التي جسدت معاناة الشعب الفلسطيني قبل وبعد النكبة إلى النكسة».

وأشارت الجبهة الى قيامها ومؤسسها الراحل الدكتور جورج حبش بتكريم هذا المخرج الكبير وطاقم المسلسل، حيث وصفت الجبهة هذه المسلسل آنذاك بالأيقونة الفنية الخالدة التي ستبقى في ذاكرة الشعب الفلسطيني وأجياله المتعاقبة، وتزيدهم إلهاماً على مواصلة طريق المقاومة حتى التحرير والعودة. هذا المسلسل الذي ظل تأثيره وإلهامه الكبير يؤرق الكيان الصهيوني واتباعه في المنطقة العربية، مما جعلهم يقدموا على حذف حلقاته من بعض المواقع الالكترونية، اضطرهم إلى إعادتها مرة أخرى بعد موجة غضب فلسطينية وعربية واسعة.

نعى مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين أ. داود شهاب مخرج مسلسل «التغريبة الفلسطينية»، الذي توفي بأزمة قلبية عن عمر يناهز (58) عاماً.

وقال شهاب في تصريحٍ صحافي: «المخرج العربي السوري حاتم علي قدم العديد من الأعمال الفنية الرائعة أبرزها مسلسل التغريبة الفلسطينية الذي شكل تجربة رائعة في تقديم صورة تجمع معاناة الشعب الفلسطيني ومقاومته وتوثق النكبة واللجوء في عمل درامي مميز».

وأضاف شهاب: «لقد كان الفنان والمخرج العربي حاتم علي مثالاً للفنان الملتزم بقضاياه القومية وانحاز لفلسطين وقضيتها ورفض التطبيع بكل أشكاله».

وكانت حركة «حماس» قد نعت المخرج، متوجهة بالتعزية الحارة من الشعب السوري الشقيق، ومن ذوي الفقيد بخالص التعازي وأصدق المواساة.

وقالت حماس في بيان صحافي: إن الفقيد حاتم علي جسد بأعماله الفنية الرائعة صوت العروبة الصادق نحو فلسطين وقضيتها العادلة، وأعاد فلسطين والقضايا القومية كلها إلى سلم الأولويات، في وقت هرول فيه بعض العرب نحو التطبيع مع هذا الكيان الغاصب».

وتابع: «برحيل المبدع علي تفقد فلسطين صوتاً عظيماً من الأصوات العربية الوطنية التي عرفت كيف تدافع عن قضايا الأمة من زاوية الفن والدراما التي تلامس قلوب الملايين».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق