عربيات ودوليات

ملتقى الحوار السياسيّ الليبيّ يعتزم عقد اجتماعات مباشرة في جنيف الأسبوع المقبل

أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أول أمس، عزم ملتقى الحوار السياسي الليبي، عقد اجتماعات مباشرة في جنيف الأسبوع المقبل.

وقالت بعثة الأمم المتحدة في بيان صحافي نشرته عبر موقعها الرسمي على الانترنت «عقدت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، ستيفاني ويليامز، اليوم، الاجتماع الافتراضي الثاني للجنة الاستشارية لملتقى الحوار السياسي، حيث تمّ استعراض عدد من المقترحات حول آلية الاختيار وإجراءات الترشيح للسلطة التنفيذية».

وأضاف البيان «اتفق المشاركون على مواصلة الحوار خلال الأيام المقبلة، وعلى عقد اجتماعات مباشرة في جنيف الأسبوع المقبل».

كما أعربت المبعوثة الأمميّة عن «تقديرها للجو الإيجابي جداً، والتشاركي الذي ساد المناقشات»، وجدّدت «الحاجة الملحّة للخروج من الانسداد الحالي، والإسراع في عملية توحيد السلطة التنفيذية».

وأشارت تقارير محلية مطلعة إلى أن «البعثة الأممية، شكلت لجنة استشارية مكوّنة من 18 عضواً، يوم السبت الماضي، وتكون مكلفة بمناقشة القضايا العالقة ذات الصلة باختيار السلطة التنفيذية الموحدة».

وأشارت أيضاً إلى «أن 75 شخصية ليبية من مختلف المناطق والفئات والمكونات السياسية في ليبيا، اتفقت في الجولة الأولى من ملتقى الحوار الليبي الذي استضافته تونس في نوفمبر الماضي، على إجراء الانتخابات العامة في 24 كانون الأول من العام 2021».

يذكر أن ليبيا تعاني من فوضى أمنية وصراع على السلطة منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي في عام 2011، ويدور صراع في الوقت الحالي بين حكومة «الوفاق الوطني» في طرابلس، والمعترف بها من المجتمع الدولي، وحكومة موازية في شرق البلاد يدعمها مجلس نواب وقوات «الجيش الوطني» بقيادة المشير خليفة حفتر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق