أخيرة

دردشة بين الحجاج ومواطن عربي

} يكتبها الياس عشّي

الزمان: مع نهايات القرن العشرين .

المكان: في ظلّ الجدار .

الحدث: مواطن عربي يلتقي، في ظلّ الجدار، بالحجاج بن يوسف الثقفي .

يتساءل الحجاج: في ظلّ أيّ جدار نقف الآن؟

المواطن العربي: وهل ثمّة جدارٌ غيرُ هذا؟

الحجاج: هذا جدار رفعته «إسرائيل« المغتصبة، وذاك رفعته مصرُ على تخوم أريحا، وذلك رفعه الأميركيون في بغداد. وتسألني: وهل ثمّة جدارٌ غير هذا؟

المواطن العربي: وماذا تريدني أن أقول فيما العرب يختتبئون وراء هذه الجدران الثلاثة؟

الحجاج: لماذا لا تهدمونها؟ أليس لديكم منجنيق؟ أنا، بمنجنيق واحد، أخرجت «ابن الزبير« من الكعبة الشريفة، وأرسلت رأسه هدية إلى الخليفة في دمشق.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق