الوطن

بومبيو يؤكد: العقوبات على باسيل سياسية

 

نقل الموقع الإلكتروني لـ»التيار الوطني الحرّ»، تقريراً عن أوساط ديبلوماسية رفيعة عاملة في واشنطن، توقفت عند سلسلة التغريدات التي نشرها وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو على بعد أيام من خروجه من الوزارة، مضمناً إيّاها ما يعتبرها «إنجازات له في الشرق الأوسط وجهوده في تحفيز السلام بين إسرائيل ودول عربية». كما تحدث عن ضغوطه على سورية والمساعدات التي قدمتها وكالة USAID  إلى النازحين السوريين.

ولفتت الأوساط إلى أنمن ضمن ما أورده بومبيو من إنجازات سياسية له، العقوبات على رئيس التيار الوطني الحرّ النائب جبران باسيل، وهذا تأكيد واضح أنها سياسية بامتياز تدخل في سياق مراكمة إنجازاته من خلال الضغط على باسيل لتغيير سياسته وعدم المطالبة بعودة النازحين أو تغيير موقفه الرافض للتوطين. وبذلك يكون بومبيو يؤكد المؤكد بأن العقوبات على باسيل سياسية لمجرّد أنه لم يتجاوب مع ما تريده الإدارة الاميركية، في سياق ما كانت تحضّر للمنطقة من تطبيع عربيإسرائيلي واستمرار استهداف مقوّمات الصلابة اللبنانية”.

وفي السياق عينه، كشفت الأوساط الديبلوماسية الرفيعة “أن احداث الكونغرس دغدغت طموح بومبيو الراغب في أن يحصد ترشيح الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية الأميركية لسنة 2024، وهو بات يرى في المأزق الذي وقع فيه الرئيس دونالد ترامب فرصة سانحة له للعمل في المسار الرئاسي المستقبلي. ولهذه الغاية بدأ تقديم أوراق اعتماده للوبي الصهيوني ليحظى بدعمه”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق