آراء ودراسات

ivermectin وحاجة لبنان إليه…

} د. عمران زهوي

لقد خاض تحالف أطباء في الولايات المتحدة (FLCCC) والذي يتكوّن من 14 طبيباً من مختلف الاختصاصات: العناية الفائقة، الصدرية، القلبية والجرثومية وغيرها من الاختصاصات، منذ آذار 2020، غمار التجارب والأبحاث العلمية والتوثيقية في داخل الولايات المتحدة وخارجها حول استخدام هذا الدواء لمكافحة جائحة كورونا حيث توصلوا إلى نتائج إيجابية مذهلة.

وتقدّموا بطلب إلى مجلس الشيوخ الأميركي قائلين

أطلبوا من إحدى المؤسسات الصحية الكبرى في الولايات المتحدة (FDA, CDC, NIH) أن تراجع معلوماتنا فإما أن تقبلها أو ترفضها؟

وبالفعل تمّ السماح للأطباء في الولايات المتحدة بأن يستخدموا هذا الدواء لعلاج مرضى كورونا.

ومنذ يومين قرّر NIH المعهد الوطني للصحة الأميركي السماح لمن يريد من الأطباء وصف دواء ivermectin لعلاج المصابين بكورونا.

هذا الدواء اخترعه عالم ياباني في سبعينيات القرن الماضي ونال جائزة نوبل على هذا الاختراع، وهو يعالج الجرب والطفيليات بنجاح تامّ وآمن عند الإنسان والحيوان.

لقد تمّ استخدام أكثر من مليار جرعة من هذا الدواء الآمن جدا جداً في السنوات الأربعين الماضية من قبل الإنسان والحيوان في جميع أنحاء العالم، وما زال يُستخدم يومياً بملايين الجرعات.

كان المعهد الوطني للصحة الأميركي NIH نفسه قد أصدر قراراً يمنع فيه استخدام الدواء لمعالجة المصابين بكورونا في الصيف الماضي.

كما قامت الارجنتين بتجارب على الدواء وأعطى نتائج مذهلة، وأصبح يؤخذ أيضاً للوقاية المسبقة من فايروس كورونا، جرعة كاملة (دوز) 4 حبات دفعة واحدة كلّ شهر).

انطلاقاً مما تقدّم نطالب الحكومة اللبنانية بأن تستورد أو تفتح فوراً باب استيراد هذا الدواء المتوفر عالمياً والرخيص الثمن، وتوزعه مجاناً على المواطنين والبدء بالأشخاص الأكثر عرضة لأخطار المرض.

والدواء يُستخدم حالياً في مصر، ولقد أجرت عليه جامعة الزقازيق دراسة أثبتت نجاحه بنسبة 98% في مكافحة وباء كورونا وهو متوفر ورخيص الثمن. وإذا تمّ ذلك فالنتائج في لبنان:

فتح البلاد والمدارس والجامعات والأعمال والعودة إلى الحياة الطبيعية ووقف تدمير الاقتصاد والأجيال والعلم والثقافة والأخلاق في لبنان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق