الوطن

عبيد اتصل بموراغا: ندين الإجراءات الأميركية ضدّ كوبا والإرهاب الحقيقيّ هو الاحتلال والعنصرية والتطرف وداعموه

 

اعتبر عميد الخارجيّة في الحزب السوري القومي الاجتماعي، قيصر عبيد، أنّ العقوبات التي تفرضها الإدارة الأميركية على دول وأحزاب ومؤسسات وأفراد، تضرب عرض الحائط بالقوانين والمواثيق الدولية، وهي تكريس لشريعة الغاب ومنطق الغطرسة والاستبداد.

وأكد عبيد خلال محادثة هاتفيّة مع السفير الكوبيّ في لبنان ألكسندر موراغا، أنّ قرار الإدارة الأميركيّة بإدراج كوبا على «القائمة الأميركية السوداء» بذريعة دعم الإرهاب، هو اعتداء صارخ على دولة ذات سيادة، وقفت على الدوام موقفاً مناصراً للقضايا العادلة والمحقّة في العالم، والى جانب فلسطين والمقاومة المشروعة ضدّ الاحتلال والعدوان.

ولفت عبيد إلى أنّ الإدارة الأميركية الحالية وبسبب سياساتها الداعمة للإرهاب والراعية لكلّ الممارسات العنصريّة، وضعت الولايات المتحدة في مواجهة غير مبرّرة مع العديد من الدول والشعوب التي تمارس حقّ الدفاع المشروع عن أرضها وسيادتها. وهذه السياسات التي اتبعتها الإدارة الأميركية شكلت تهديداً للأمن والسلم الدوليين.

وختم عبيد بالقول: إننا إذ نشدّد على ضرورة احترام سيادة الدول وإرادة شعوبها، نؤكد تضامننا الكامل مع جمهورية كوبا، وندين بشدّة الإجراءات ضدّها، ونرفض المعايير التي تضعها الإدارة الأميركية، لتصنيف الإرهاب. لأنّ الإرهاب الحقيقيّ يتجسّد بالاحتلال والعنصرية والتطرف وداعميه.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق