خفايا وكواليس

كواليس

توقفت مصادر دبلوماسية أمام التقارير المتداولة حول السياسات الجديدة لإدارة الرئيس الأميركي جو بايدن وأمام ما يُدلي به مرشحو بايدن لتولي المسؤوليات الرئيسية في إدارته في مناقشات لجان الكونغرس لاستنتاج أن مرحلة من الجمود في السياسة الخارجية ستكون الأساس عبر مواصلة روتينية لثوابت السياسات الخارجية لأن الوضع الداخلي حاكم ومقلق والانقسام خطير لدرجة تفوق كل توقع

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق