عربيات ودوليات

تونس: دعوة إلى سحب الثقة من الحكومة ورئيس البرلمان

دعا «الحزب الدستوري الحر» التونسي، إلى سحب الثقة من الحكومة التي يرأسها هشام المشيشي، ومن رئيس البرلمان راشد الغنوشي.

 وفي بيان نشره على صفحته الرسمية على موقع «فيسبوك»، قال الحزب إن كتلته البرلمانية تجدد دعوتها للكتل البرلمانية الأخرى والنواب غير المنتمين بالإسراع في تجميع الإمضاءات الضرورية لسحب الثقة من رئيس البرلمان.

وأشار إلى أن كتلته تعرض على القوى المدنية الممثلة في البرلمان لائحة «لوم» ضد الحكومة لسحب الثقة منها، وتدعو هذه القوى للاتفاق حول تركيبة حكوميّة جديدة تقطع مع «الإسلام السياسي» وتحمل برنامجاً اقتصادياً واجتماعياً وسياسياً متكاملاً لإنقاذ البلاد من أزماتها المتعدّدة وتؤسس للإصلاحات الضرورية.

إلى ذلك، خرج آلاف المتظاهرين المناهضين للحكومة إلى شوارع العاصمة التونسية للمطالبة بإطلاق سراح ناشطين، بعد أسبوع من اندلاع احتجاجات شهد بعضها اشتباكات عنيفة.

وتُظهر اللقطات المصوّرة المتظاهرين وهم يهتفون ويحملون لافتات مطالبين باستقالة الحكومة. بدورها، أعلنت الحكومة التونسية السبت حظرَ المظاهرات وتمديد حظر التجوّل المفروض بسبب تفشي فيروس كورونا اعتباراً من أمس الاثنين، ما يحظر التجمّعات العامة حتى يوم 14 فبراير.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الصحة، نصاف بن علية، في تصريح صحافي، إن «تونس في مفترق خطير اليوم، والوضع الوبائي بات خطيراً جداً».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق