أولى

“القومي” ينعى الرفيق المناضل د. علي عقيل قانصو: نموذج يحتذى في الإلتزام والعطاء

نعى الحزب السوري القومي الاجتماعي إلى الأمة وعموم السوريين القوميين الاجتماعيين في الوطن وعبر الحدود، الرفيق المناضل الدكتور علي عقيل قانصو الذي توفي أمس عن 67عاماً، بعد إصابته بفايروس كورونا.

الرفيق الراحل من مواليد الدوير ـ النبطية 1954، إنتمى إلى الحزب السوري القومي الاجتماعي في الأول من  أيار 1976، وانخرط في العمل الحزبي فكان مثالاّ للقومي الاجتماعي المناقبي المؤمن بقضية تساوي وجوده.

تحمّل العديد من المسؤوليات الحزبية، مدرّباً في مخيمات الأشبال والطلبة، ثم عيّن مفوضاً لمفوضية رومانيا المستقلة خلال فترة تخصّصه طبيباً للأسنان، فمدرّباً لمدرية الدوير، ثم ناظراً للتدريب في منفذية النبطية.

شارك في العديد من المهام الحزبية، لا سيّما في معارك الحزب ضدّ العدو الصهيوني وعملائه.

تميّز الرفيق الراحل بالتزامه وتلبيته، وبإيمانه العميق بمبادئ الحزب وعقيدته، وشكّل نموذجاً يُحتذى به في العطاء والعمل الإنساني.

برحيله يفقد الحزب مناضلاً نذر حياته في سبيل الحزب وقضيته.

شيّع أمس الإثنين الواقع فيه 22 شباط 2021، في بلدته الدوير وسط إجراءات صحية  مشدّدة بسبب وباء كورونا.

ونظراً للظروف الصحية الطارئة، تقبل التعازي على أرقام الهاتف الآتية:

شقيقه مسلم قانصو                                009613721611

إبنه الدكتور مرسيل                            0096176388990    

البقاء للأمة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق