آخر الأخبارالوطن

تنسيق بين «الجبهة الشعبية» ولجنة الأسير سكاف

عقدت «لجــنة أصدقــاء الأسير يحيى سكاف» و»لجنة الأسرى فــي الجبهة الشعبية لتحرير فلســطين» لقــاءً في مكــتب الجبــهة بمخيــم البداوي، فــي إطــار التنســيق الدائم بين لجــنة الأســـرى فــي الجــبهة ولجنة الأسير سكاف بمناسبة الذكرى السنوية الثالثــة والأربعــين على أسر المناضل يحيى سكاف في السجون الصهيونية.

وأكد شقيق الأســير جــمال سكاف خلال اللقاء أن «قضية يحيى ستبقى تتوارثها الأجيــال لأن عمله البطولي هو مفخــرة للأمّة جمعاء ولكل الأحرار والشرفاء الذين لن يتخلوا عن يحيى مهما طال الزمن، وسنبقى نسعى ونعمل جاهدين حتى يُفــرج عنــه من سجون الاحتلال، لأن المعلومات التي لدينا و الوثــائق التي نملكــها تؤكــد أنه ما زال في الأسر»، مؤكداً ان «منزل الأسير يحيى سكاف وعائلته وأصدقاءه، سيبقون مع فلسطين ومقاومتها حتى تتحرّر كل فلسطين من البحر إلى النهر».

بدوره أكد نائب رئيس لجنة الأسرى في الجبهة الشعبية فتحي أبو علي، أن «قضية يحيى ستبقى خالدة في قلوب وعقول الأجيال خصوصا في بال ووجدان الشعب الفلسطيني»، آملاً «أن تتحقق أمنيتنا بإطلاق سراحه من السجون الصهيونية ليعود إلى أهله وبلدته بحنين ليقاوم المشروع الصهيوني من جديد ويحقق حلمه في تحرير فلسطين».

وفي ختام اللقاء تمت الدعوة للمشاركة بفعاليات إحياء الذكرى السنوية الثالثة والأربعين لاعتقال الأسير  سكاف، ولا سيما في الوقفة الرمزية التي ستقام في 14 الحالي أمام النصب التذكاري الذي يخلّد تضحيات الأسير على الأوتوستراد الدولي في المنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق