أولى

الأردن يوجّه مذكرة احتجاج رسميّة على تصرّفات الشرطة الصهيونيّة في الأقصى

كشف الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية، السفير ضيف الله الفايز، أن الوزارة وجهت مذكرة احتجاج رسمية على تصرفات شرطة الاحتلال في المسجد الأقصى.

وأضاف  الفايز أن الوزارة وجّهت «مذكرة احتجاج رسمية على تصرفات الاحتلال وانتهاكاته الأخيرة، خاصة ما جرى من تكسير للأبواب وقطع لأسلاك السماعات ومضايقات لموظفي الأوقاف، أكدت فيها ضرورة تقيد الكيان الصهيوني بالتزاماته كقوة قائمة بالاحتلال في القدس الشرقية المحتلة وفق القانون الدولي، واحترام الوضع القائم التاريخي والقانوني بشكل تام، والكفّ عن التصرفات الاستفزازية، واحترام سلطة إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك الأردنية، الجهة المخوّلة حصراً بإدارة المسجد الأقصى المبارك».

وشدد الفايز على أن «تصرفات الشرطة الصهيونية العبثية مرفوضة ومدانة ومستهجنة، ويجب وقفها فوراً، لما تمثله من انتهاك صارخ للوضع القائم واستفزاز لمشاعر المسلمين وانتهاك لحرمة المسجد».

وتابع أن «المسجد الأقصى المبارك «الحرم القدسي الشريف» بكامل مساحته البالغة 144 دونماً، وبما يشمل المساجد والساحات والجدران، هو مكان عبادة خالص للمسلمين».

ودانت وزارة الخارجية الأردنية استمرار الانتهاكات الصهيونية في المسجد الأقصى، وآخرها ما حصل أمس من اقتحام لباحات المسجد الأقصى بعد صلاة التراويح، واعتقال عدد من المصلين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق