أولى

الأسد يترشّح رسمياً للانتخابات الرئاسيّة المقبلة

تقدّم الرئيس السوري بشار الأسد إلى المحكمة الدستورية العليا بأوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في 26 أيار/ مايو المقبل.

رئيس مجلس الشعب السوري حمودة صباغ أعلن، أمس، في جلسة بثها التلفزيون الرسمي السوري أن المجلس تبلغ من قبل المحكمة الدستورية العليا بتقديم بشار حافظ الأسد طلب ترشيح إلى منصب رئيس الجمهورية وهو سادس طلب ترشيح في الانتخابات الرئاسية.

الصباغ قال إن «سورية تستكمل عبر الانتخابات الرئاسية مسيرة تحقيق مصالح الشعب السوري والحفاظ عليها»، وأشار إلى أن الانتخابات هي باب من أبواب حماية الاستقلال عبر الالتزام بقدسيّة الاستحقاقات الدستورية، مؤكداً فشل المحاولات الغربية لتأجيل تلك الاستحقاقات بذريعة الحرب.

وكان مجلس الشعب السوري، أعلن في نيسان/أبريل الماضي، فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية، وحدد موعد انعقادها في 26 أيار/مايو المقبل، على أن يقوم المواطنون السوريون في الخارج بالاقتراع في الـ20 من الشهر نفسه.

وكان صباغ، قد أعلن عن أسماء ثلاثة من الراغبين بالترشح لانتخابات الرئاسة في البلاد، بينهم الرئيس الحالي بشار الأسد، ليرتفع عدد من تقدّموا بطلبات ترشح إلى 6 أشخاص.

وإلى جانب الإعلان عن الطلب الذي تقدّم به الرئيس الحالي بشار الأسد، أعلن صباغ أن اثنين آخرين تقدّما بطلبات للترشح.

وقال صبّاغ إن المجلس تبلغ من المحكمة الدستورية العليا بتقديم كل من: محمد نديم شعبان، ومحمد موفق صوان، طلبي ترشح.

وتحيل المحكمة إلى المجلس طلبات الراغبين في الترشح لاستكمال طلب الترشح الذي لا يكتمل إلا بتأييد 35 عضواً في مجلس الشعب للمرشح.

ومع الطلب الذي تقدّم به الأسد، يرتفع عدد طلبات الترشح حتى الآن إلى ستة، إذ أعلن المجلس في اليومين السابقين عن ثلاثة من المرشحين، بينهم المحامية فاتن نهار وهي أول سيّدة تتقدّم للترشح إلى منصب كهذا في سورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق