الوطن

غصن: متضامنون مع انتفاضة شعبنا في فلسطين في وجه الاحتلال «الإسرائيلي» وإجراءاته القمعية

 أكد الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب غسان غصن  تضامن الاتحاد «ووقوفه جنباً إلى جنب الانتفاضة الفلسطينية الشعبية التي هبت في وجه الاحتلال «الإسرائيلي» وإجراءاته التعسّفية والقمعية إزاء المصلين في باحات المسجد الأقصى وبواباته في أمسيات هذا الشهر الفضيل، وحالة الحصار والتطويق والتضييق على المقدسيّين التي تفرضها شرطة الاحتلال وعصابات المستوطنين الصهاينة».

وفي كلمة ألقاها في مؤتمر «نصرة القدس»، عبر تطبيق «زووم»، قال غصن: «رغم اعتقال سلطات الاحتلال أكثر من 150 شاباً وإصابة 200 آخرين، تواصلت الاشتباكات في الأقصى، والأحياء المجاورة في المدينة المقدّسة، فيما اتّسعت رقعة الاشتباكات لتطال مدناً عدة في الضفة حيث انطلقت مسيرات الغضب في الخليل ورام الله ونابلس ومناطق أخرى، إضافة إلى غزة حيث تواصلت المسيرات الليلية في كافة محافظات القطاع».

وأضاف: «بالرغم من محاولات قوات الاحتلال قمع الشبان الغاضبين ووقف الاشتباكات الليلية مهدّدة باستخدام «القبضة الحديدية» لردع الشبان ووأد الانتفاضة المقدسية، توالت الدعوات من الفصائل الفلسطينية ومختلف المراجع الروحية إلى مواصلة الانتفاضة وحشد الطاقات وتشكيل لجان شبابية للدفاع عن المدينة، والبقاء على أهبة الاستعداد لأيّ اعتداء غادر في الأيام المقبلة. وقد تواصل الاحتشاد في البلدة القديمة وعلى أبوابها وتمّت دعوة الفلسطينيين في الضفّة والداخل المحتلّ إلى شدّ الرحال نحو المسجد الأقصى وأداء الصلوات أمام الحواجز العسكرية التي تحول دون وصولهم إلى القدس، وإلى الإسراع في تشكيل لجان الحراسة الليلية في كافة أحياء المدينة والبلدات الفلسطينية، والحذر الشديد من غدر قطعان المستوطنين عبر تسلّلهم نحو القرى والمخيمات النائية».

وختم غصن: «التحية لشعبنا الأبي في فلسطين، وليكن شعار مؤتمرنا «القدس تجمعنا وفلسطين رمز وحدتنا».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق