خفايا وكواليس

خفايا

قال دبلوماسي غربيّ في بيروت إن السياسيين اللبنانيين هم الذين عاقبوا الرئيس الفرنسي امانويل ماكرون ووزير خارجيّته على محاضرات العفة والتعالي باعتقاد أن المعني طبقة سياسيّة معزولة مقابل شارع لبنانيّ يساند فرنسا وأنهم فاسدون وفرنسا بلا مصالح والحصيلة تعادل بالضعف والمصلحة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق