أولى

الكاظمي: لملاحقة قتلة الناشط الوزني ولندن تدعو لحماية العراقيّين

وجّه رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي، أمس، بالكشف عن قتلة الناشط إيهاب الوزني، فيما دعت السفارة البريطانية في بغداد إلى حماية العراقيين مع قرب الانتخابات.

وذكر بيان حكومي، أن «الكاظمي وجه خلال الجلسة الاعتيادية لمجلس الوزراء أجهزة وزارة الداخلية بسرعة الكشف عن قتلة الناشط المدني إيهاب جواد الوزني».

ونقل البيان عن الكاظمي قوله، إن «قتلة الناشط الوزني موغلون في الجريمة، وواهم من يتصوّر أنهم سيفلتون من قبضة العدالة، سنلاحق القتلة ونقتص من كل مجرم سولت له نفسه العبث بالأمن العام».

وأضاف، أن «المجرمين أفلسوا من محاولات خلق الفوضى واتجهوا إلى استهداف النشطاء العزل، لكن القانون سيحاسبهم مثلما سقط آخرون في قبضة العدالة من قبل».

من جهّته دان السفير البريطاني في العراق، ستيفن هيكي، مقتل الوزني، وكتب على حسابه في تويتر: «لم يؤد الإفلات من العقاب على مقتل النشطاء منذ أكتوبر 2019 إلا إلى المزيد من القتل».

وأضاف: «هناك حاجة ملحة لاتخاذ تدابير ملموسة لمحاسبة الجناة وحماية المواطنين العراقيين أثناء استعدادهم للانتخابات في أكتوبر».

والليلة قبل الماضية، أفيد بأن مسلحين اغتالوا الناشط في الاحتجاجات العراقية إيهاب الوزني في محافظة كربلاء جنوبي البلاد.

ومنذ أكتوبر 2019 سقط المئات من المحتجّين العراقيين بعمليات اغتيال وقتل خلال الاحتجاجات، وتتراوح أعدادهم بين 560 وفقاً لما أعلنته الحكومة العراقية العام الماضي، ونحو 800 حسب نشطاء.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق