عربيات ودوليات

رئيس كوريا الجنوبيّة: سأجد طريقة للسلام مع الشمال لكنني لن أستعجل

قال الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن، أمس، إنه «سيجد خلال العام المتبقي من ولايته الرئاسية، طريقة للسلام والتعاون مع كوريا الشمالية، لكنه أكد أنه غير مستعجل على ذلك».

ولفت مون، في كلمة له لمناسبة الذكرى السنوية الرابعة لتنصيبه، إلى أنه «يرحب بسياسة إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تجاه كوريا الشمالية»، مشيراً إلى أن «السياسة الأميركية تتخذ نهجاً عملياً محسوباً من خلال الدبلوماسية على أساس إعلان قمة سنغافورة، مع التركيز على الهدف الأساسي المتمثل في نزع السلاح النووي الكامل في شبه الجزيرة الكورية».

وفي شأن أول لقاء له مع بايدن في 21 أيار، أكد مون أنه «سيسعى لتوطيد التحالف بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، بينما يجد طريقة لاستعادة الحوار بين الكوريتين وكذلك بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية واتخاذ خطوة السلام والتعاون مرة أخرى من خلال تعزيز التنسيق للسياسة تجاه كوريا الشمالية».

وأفاد بأنه «لن يستعجل بسبب الفترة المتبقية من ولايته».

وقال مون «إذا كانت هناك فرصة لدفع عملية السلام في شبه الجزيرة الكورية، فسأبذل أقصى جهدي»، مضيفاً أنه «يتطلع إلى رد من كوريا الشمالية»، مؤكداً على أنه «رأى احتمالاً واضحاً لتسوية القضية من خلال الدبلوماسية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق