أخيرةأنشطة قومية

نشاط كبير في بلدة شبعا تحية للشهداء بمشاركة «القوميّ» وتأكيد على المشاركة الواسعة في الاستحقاق الدستوريّ

بدعوة من الفاعليات والقوى الأهلية في بلدة شبعا في ريف دمشق، أقيم نشاط كبير في البلدة، إحياءً لمناسبة عيد الشهداء، تحية وتكريماً للشهداء الذين بذلوا الدماء دفاعاً عن أرضنا وشعبنا.

شاركت في النشاط مديرية شبعا التابعة لمنفذية ريف دمشق في الحزب السوري القومي الاجتماعي، بوفد كبير تقدّمه وكيل عميد العمل والشؤون الاجتماعية في الشام محمود بكار، مدير مديرية شبعا أنس الحسن وأعضاء هيئة المديرية وعدد من الرفقاء والمواطنين وثلة من أشبال ونسور المديرية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وحضر عضو مجلس الشعب رأفت بكار، ورؤساء المجالس البلدية وممثلون عن حزب البعث العربي الاشتراكي، وحزب التطوير والتحديث، وفاعليات شعبية واجتماعية وعائلات الشهداء. وتم وضع أكاليل من الورود على نصب الشهداء في البلدة، بينها إكليل ورد باسم الحزب السوري القومي الاجتماعي.

تخللت النشاط كلمات باسم عائلات الشهداء وأبناء البلدة، وألقى كلمة أحزاب الجبهة الوطنية التقدميّة وكيل عميد العمل والشؤون الاجتماعية في الشام محمود بكار فحيّا بطولات الشهداء وتضحياتهم وصبر ذويهم وعظمة دمائهم التي روت تراب الوطن. كما حيّا مقاومة شعبنا للارهاب والاحتلال والاستعمار، وأكد حتمية الانتصار في معركة المصير والوجود.

 

 

 

 

 

 

 

 وقال: من هنا من بلدة شبعا نؤكد على مشاركتنا الواسعة في الاستحقاق الدستوري وبأن خيارنا الوحيد هو تجديد الثقة بالقائد الوطني والقومي الرئيس بشار الأسد، فهو الأمين المؤتمن على الثوابت الوطنيّة والقوميّة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق