الوطن

«القوميّ» شارك في مسيرة المدينة الرياضيّة.. العميد وهيب وهبي: المعادلة انقلبت وسنهزم عدوّنا لا محالة

في ذكرى النكبة، نظّم تجمّعا الداعوق وسعيد غوّاش في بيروت وقفة تضامنية مع فلسطين، ما لبثت أن تحوّلت إلى مسيرة انطلقت من المدينة الرياضية إلى الداعوق. بمشــاركة وفد من الحزب السوري القومي الاجتماعي ضم العميد وهيب وهبي وعضــو المجلس الأعلى سماح مهدي وممثلي الأحزاب والقوى والفصائل اللبنانية والفلسطينية واللجان الشعبية وأهالي تجمّعي الداعوق وسعيد غوّاش.

ألقى كلمة الحزب السوري القومي الاجتماعي العمــيد وهيــب وهــبي، الذي حيا أبناء شعــبنا في الضفة والأرض المحتلة عام 48 وغزة الذين يســطرون الملاحم البطوليّة في وجــه العــدو الغاشــم، والذي هو في الحقيقة أوهن من بيت العنكبوت.

 

 

 

 

 

 

 

 

وتابع وهبي: لقد أوهمونا على مدى عقود أن هذا العدو لا يُهزم، أما اليوم فالمعادلة انقلبت وسنهزم هذا العدو لا محالة.

وأكد وهبي نحن شعب لن ينكسر ولن ينهزم بل نحن شعب يقاوم لينتصر على العدو ويحرّر كامل فلسطين من النهر إلى البحر.

وأشار وهبي: إلى أن العدو الصهيوني لم يعُد بمقدوره أن يحمي كيانه الغاصب، فكيف سيحمي عرب التطبيع الذين لبسوا ثوب العار.

وختم موجهاً التحية إلى شعبنا المقاوم في كل فلسطين، على صموده وتضحياته، كما حياء الشهداء الأبرار الذي ارتقوا جراء العدوان الصهيوني.

 وألقى كلمة حركة فتح أمين سرها وسر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في بيروت العميد سمير أبو عفش الذي انتقد المواقف الأميركيّة التي تدّعي الحرية وحقوق الإنسان وتعطي الصهاينة الغطاء للاعتداء على الشعب الفلسطيني.

ووجّه أبو عفش كلمة إلى من يريدون من الشعب الفلسطيني أن يتنازل عن حقه في العودة مقابل التعويض أو الهجرة، مؤكداً أن الهجــرة الوحيــدة ســتكون فــي اتجاه فلسطين، فالشــعب الفلسطيني كان وسيبــقى وفياً لدمــاء الشــهداء حتى تحرير كامل التراب الفلســطيني وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، وعودة اللاجئين إلى الأراضي التي هجروا منها.

وقال إن الشعب الفلسطيني سيبقى موحّداً، فالتظاهرات التي انطلقت من القدس تمدّدت إلى الضفة الغربية وقطاع غزة والأرض المحتلة عام 48 لأن الشعب الفلسطيني كان وسيبقى موحداً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق