الوطن

منفذية حلب في «القومي» شاركت في مسيرة مخيم النيرب تضامناً مع شعبنا في فلسطين بمواجهة العدوان الصهيوني

شاركت منفذية حلب في الحزب السوري القومي الاجتماعي في مسيرة يوم القدس الحاشدة بمخيم النيرب ـ حلب بدعوة من شعبة الشهيد تيسير الحلبي لحزب البعث العربي الاشتراكي وفصائل المقاومة الفلسطينية ولواء القدس، دعماً لهبة شعبنا في القدس والأراضي الفلسطينية المحتلة. وقد رفع المشاركون صور الرئيس المقاوم بشار الأسد وأعلام سورية وفلسطين والفصائل الفلسطينية والأحزاب الوطنية وأعلام الحزب السوري القومي الاجتماعي، ولافتات تندّد بالعدوان الصهيوني.

تقدّمت المسيرة فصائل رمزية لـ «نسور الزوبعة» و»لواء القدس، وقيادات حزبية وفصائلية وفعاليات ثقافية واجتماعية، ووفد كبير من منفذية حلب في «القومي» ضمّ إلى منفذ عام حلب طلال حوري، ناموس المنفذية محمد بربشت، ناظر التدريب محمد الشايب، ناظر التربية والشباب خالد حوري، ناظر التنمية المحلية هاكوب طنطليان، ناظر الإذاعة بمنفذية إدلب عاطف حوري، آمر القوة المركزية لنسور الزوبعة في حلب محمود باكير، مدير مديرية الطلبة عبد اللطيف جلخي ومدير مديرية القلعة اورهان كردي. وجمع من القوميين.

وفي نهاية المسيرة كانت كلمات لكلّ من: أمين شعبة الشهيد تيسير الحلبي في حزب البعث العربي الإشتراكي يوسف جوهر، ونائب أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح الانتفاضة سمير نجيب ونائب قائد لواء القدس عدنان السيد.

 

 

 

 

 

 

 

 

الكلمات أكدت التضامن مع أهلنا في القدس والأراضي الفلسطينة المحتلة في انتفاضتهم بمواجهة الغطرسة الصهيونية.

وأشارت إلى أهمية المشاركة الفاعلة في الاستحقاق الدستوري مؤكدة أنّ الرئيس بشار الأسد هو خيار المقاومين الأحرار في الامة لأن سورية بقيادته هي حاضنة المقاومة وحصنها الحصين.

 

 

 

 

 

 

 

 

وحيا المتحدثون الجمهورية الاسلامية الإيرانية الداعمة لقوى المقاومة في أمتنا، كما وجهوا التحية لروسيا الصديقة لوقوف إلى جانب سورية في مواجهة الإرهاب ومشاريع التفتيت الأميركية ـ الصهيونية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق