الوطن

الكاظمي وروحاني يؤكدان أهميّة مواصلة التحرّك الجاد.. القبض على مسؤول أوكار «داعش» في العراق

بغداد تؤكد دعم العراق للقضيّة الفلسطينيّة

أكد الرئيس العراقي برهم صالح على موقف بلاده الثابت تجاه القضية الفلسطينية، مشدداً على ضرورة العمل الفاعل لإنهاء الاعتداءات الصهيونية على الشعب الفلسطيني.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس العراقي، السفير الفلسطيني لدى العراق أحمد عقل، أمس، في قصر السلام ببغداد، بحسب بيان حصلت عليه «سبوتنيك».

ولفت البيان إلى أنه جرى، خلال اللقاء، بحث تطورات الأوضاع في القدس والأراضي الفلسطينية، وما يتعرّض له الشعب الفلسطيني من تجاوزات واعتداءات غير إنسانية في مدينة القدس وقطاع غزة، أسفرت عن سقوط مئات المدنيين العزّل، ترافقت مع التضييق على الفلسطينيين في القدس، وضرورة وقف هذه الأعمال التي تناهض حقوق الإنسان والقانون الدولي.

وأكد البيان أن صالح «جدّد موقف العراق إزاء محورية القضية الفلسطينية، ودعمها في المحافل الدولية، والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق في تحقيق تطلّعاته ونيل كامل حقوقه المشروعة».

وشدّد صالح على «أهمية التضامن والتنسيق والعمل الفاعل على المستويات كافة، عربياً وإسلامياً ودولياً، لإنهاء هذه المعاناة وحماية حقوق الشعب الفلسطيني ومنع الاعتداءات التي يتعرّض لها».

ونقل البيان إشادة السفير أحمد عقل بموقف العراق الرسمي والسياسي والشعبي إزاء الأحداث التي تشهدها فلسطين، ودعمه حقوق الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، وتمسّك العراق بضرورة نيل الشعب الفلسطيني  حقوقه المشروعة كاملة ووقف الاعتداءات التي يتعرّض لها.

وكان رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، والرئيس الإيراني حسن روحاني، قد أكدا الاثنين، أهمية مواصلة التحرك الجاد «نصرة للقضية الفلسطينية».

وذكر بيان للحكومة العراقية، أن «الكاظمي أجرى اتصالاً هاتفياً مع رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية حسن روحاني، تبادلا خلاله التهاني بمناسبة عيد الفطر المبارك، والتمنيات للعلاقات بين البلدين بدوام التقدم، وأن يمنّ الله على الشعبين بالاستقرار والازدهار».

وأضاف: «جرى خلال الاتصال التباحث في آخر الجهود المبذولة لاستئصال فلول داعش الإرهابيّة، وتأكيد الدعم الإيراني للعراق في حربه ضد الإرهاب بما يوطد أمنه واستقراره».

وأشار البيان إلى أن «الجانبين اتفقا على أهمية مواصلة التحرك الجاد لتأكيد الموقف الثابت نصرة للقضية الفلسطينية باعتبارها قضية إنسانية عادلة».

وتابع، أن «الكاظمي وروحاني بحثا ضرورة تفعيل العمل العربي والإسلامي لدعم فلسطين ومواجهة الاعتداءات الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني، مستذكرين المواقف التاريخيّة لدول المنطقة وشعوبها في التضحية دفاعاً عن الحق الفلسطيني، التي تمتد إلى فترات مبكرة من عمر الصراع».

ونقل البيان عن الكاظمي قوله، إن «العراق أجرى مؤخراً اتصالات مع قيادات عربية مهمة عدة للعمل المشترك لدعم القضية الفلسطينية».

ميدانيًا، اعتقل مسؤول في تنظيم داعش الإرهابي في محافظة نينوى العراقية.

وحسب موقع السومرية نيوز العراقي، اعتقلت خلية الإعلام الأمني المسؤول عن أوكار داعش في جزيرة الحضر في نينوى.

وكانت وزارة الدفاع وتحديداً مديرية الاستخبارات العسكرية تلقت معلومات بشأن وجود هذا المسؤول الإرهابي في المنطقة الفاصلة بين نينوى وصلاح الدين.

وتم القبض على إرهابي داعش خلال عملية إنزال جوي أدّت إلى محاصرته والقبض عليه.

ولا يزال العراق يحاول أن يقضي على فلول تنظيم داعش الإرهابي عبر البلاد، منذ أن أعلن القضاء بشكل كبير على التنظيم الإرهابي منذ أعوام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق