اقتصاد

خوري: مصيبة لبنان سببها تثبيت سعر الصرف

أكد الوزير السابق رائد خوري في تصريح أنّ «مصيبة لبنان هي في تثبيت سعر صرف الليرة»، وقال: «العملة الصعبة خرجت من لبنان بسبب السياسات الاقتصادية والقدرة الشرائية المصطنعة، ما أدى إلى عجز كبير في الميزان التجاري».

وأشار إلى «أننا نغرق بتفاصيل ليست هي الحل للازمة الاقتصادية التي نحن فيها، ونحن حذرنا من هذا الوضع في العام 2017». ولفت إلى أن «الاحتياط المركزي يؤثر على سعر صرف الليرة، لأنه كلما انخفض الاحتياط في مصرف لبنان انخفضت قيمة العملة الوطنية».

ودعا إلى «التنسيق بين مجلس النواب، والبنك المركزي، لتنسيق الاستثناءات في قانون الكابيتال كونترول». وأكد أننا «بأمس الحاجة لإعادة ضبط المولدات الخاصة مع الاخذ بعين الاعتبار التضخم الحاصل».

ولفت إلى «أننا في الدائرة نفسها نصرف من أموال المودعين من أجل الكهرباء وتغطية العجز وتثبيت الليرة اللبنانية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق