الوطن

«المؤتمر القومي الإسلامي» يلتقي أبو العردات ويزور بلدية الغبيري وروضة شهداء صبرا وشاتيلا

السفياني: لتعزيز الوحدة الفلسطينية في مواجهة مخططات الاحتلال «الإسرائيلي»

زار وفد من «المؤتمر القومي الاسلامي»، برئاسة منسقه العام الدكتور خالد السفياني، سفارة دولة فلسطين في بيروت، حيث التقى أمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان اللواء فتحي أبو العردات في قاعة الشهيد ياسر عرفات.

ضمّ الوفد عضو المجلس الأعلى في الحزب السوري القومي الاجتماعي ـ الأمين العام للأحزاب العربية قاسم صالح وأكثر من خمسين شخصية من بينهم رؤساء أحزاب ونواب وشخصيات سياسية ونقابية من لبنان، المغرب، موريتانيا، تونس، الأردن، مصر، ليبيا، السودان، تشاد، البحرين، اليمن، السعودية، الجزائر، الكويت والصومال.

وتأتي زيارة الوفد واللقاء مع أبو العردات وقيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، للتعبير عن التضامن مع أبناء شعبنا في فلسطين وقضيته العادلة في مواجهة العدوان «الإسرائيلي» المستمر على شعبنا في فلسطين المحتلة لا سيما عاصمتها القدس.

وأكد السفياني «وقوف النواب والأحزاب والقوى السياسية والشعبية والنقابات والشخصيات السياسية والشعوب العربية والإسلامية إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة وحقوقه الوطنية الثابتة».

وأعرب عن تضامنه مع أبناء شعبنا في فلسطين، خاصة في القدس، «في مواجهة مخططات العدو الصهيوني ومحاولات تهويد المدينة المقدسة، رافضاً ممارسات الاحتلال ضدّ أهلنا وشعبنا في القدس وفي حي الشيخ جراح، والاعتداءات الإسرائيلية المستمرة على أبناء شعبنا في الضفة الغربية والعدوان الأخير على قطاع غزة».

كما أكد السفياني «أهمية تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية في مواجهة مخططات الاحتلال الإسرائيلي».

بدوره، شكر أبو العردات الوفد على زيارة التضامن، مؤكداً «أنّ الشعوب العربية وأحزابها ونوابها وشخصياتها ونقاباتها وقفت دائماً وتقف إلى جانب الشعب الفلسطيني من أجل نيل حقوقه الوطنية ودحر الاحتلال عن أرض فلسطين».

كما أكد حرص منظمة التحرير الفلسطينية «على الوحدة الوطنية الفلسطينية لأنها ضرورة في هذه المرحلة لمواجهة كل التحديات والمتربصين بالشعب الفلسطيني وقضيته العادلة».

وفي بلدية الغبيري عُقد لقاء بين وفد «المؤتمر القومي الإسلامي» برئاسة منسقه العام د. خالد السفياني وعضوية عضو المجلس الأعلى في الحزب السوري القومي الاجتماعي الأمين العام للمؤتمر العام للأحزاب العربية قاسم صالح ورؤساء أحزاب ونواب وفاعليات سياسية ونقابية وبين قادة تحالف القوى الفلسطينية في لبنان.

 

 

 

 

 

 

وذلك بمناسبة انتصار المقاومة في فلسطين على العدو الإسرائيلي خلال معركة سيف القدس».

بعد ذلك انتقل السفياني وصالح وأعضاء الوفد وعدد من ممثلي الفصائل الفلسطينية والأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية لزيارة روضة شهداء مجزرة صبرا وشاتيلا.

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى