أخيرة

اختتام فعاليات ملتقى طرطوس الموسيقيّ الرابع تميّزت بالتنوّع وغنى الأنشطة من خلال الحفلات الفنيّة والندوات الثقافيّة

اختتمت فرقة الموسيقى العربيّة التابعة للمعهد العربيّ للموسيقى في طرطوس فعاليات ملتقى طرطوس الموسيقي الرابع الذي أقامته مديريّة الثقافة بالمحافظة على مدى أسبوع في عدد من المراكز الثقافيّة بالمحافظة.

الحفل الذي أقيم على خشبة مسرح المركز الثقافيّ العربيّ في مدينة طرطوس، قدّمت فيه الفرقة مقطوعات موسيقيّة شرقيّة منوّعة وباقة من الأغاني التراثية الشعبية والطربية إلى جانب مختارات من أغاني السيدة فيروز.

وقالت ديمة عيسى مدير المعهد في تصريح صحافي: «إنه يأتي ضمن الملتقى الذي افتتحت فعاليّاته بعرض موسيقي لأوركسترا المعهد يوم الخميس الفائت»، لافتة إلى أن المعهد الذي تأسس منذ نحو ست سنوات يتبع منهاجاً تدريسيّاً متكاملاً ويبلغ عدد أفراده 550 طالباً وطالبة من فئات عمريّة مختلفة.

وأوضح كمال بدران مدير الثقافة أن فعاليات الملتقى بدورته الرابعة تميّزت بالتنوّع وغنى الأنشطة الثقافية التي قدمت فيه لتتناغم المقطوعة الموسيقية العربية والشرقية مع الغربية لفرق الأوركسترا والكورال مع الأغاني التراثية الشعبية المحلية والطربية من خلال الحفلات الفنية إلى جانب الندوات الثقافية.

وشهد الملتقى خلال الأيام الماضية حفلات موسيقية متنوّعة استضافتها صالات المراكز الثقافية في صافيتا وبانياس والشيخ بدر والتي لاقت حضوراً جماهيرياً، حيث أحيت الفنانة لينا ميهوب وفرقتها الموسيقية المؤلفة من 26 عضواً من اليافعين والأطفال حفلاً موسيقياً في المركز الثقافي في الشيخ بدر قدّمت فيه مجموعة من الأغاني الوطنية والموشحات باللغتين العربية والإنكليزية إضافة لأغانٍ فردية ومقطوعات موسيقية متنوّعة.

وفي ثقافي بانياس قدّم الفنان كمال حميد مجموعة من الأغاني من محافظات عدة تمثل تراثها الشعبي مثل «ويلي منك يا ويلي – يا مال الشام- ابعتلي جواب – شفتك يا جفلة عالبيدر طالعة – محبوب قلبك سميتني – عشرين عام».

وأقيم في صالة المركز الثقافي في مدينة صافيتا حفل فني منوّع أحيته فرقة نينار الموسيقية بمشاركة ما يقارب 60 عازفاً وعازفة على مختلف الآلات وفي الكورال من عمر 4 إلى 14 عاماً وتم خلال الحفل تقديم معزوفات غربية وشرقية إلى جانب تقديم مجموعة من الأغاني العربية.

كما شهدت صالتي المركز الثقافي في بانياس وصافيتا إلى جانب الحفلات الموسيقيّة محاضرة قدّمها الباحث الموسيقي جمال عواد على مدى يومين والتي جاءت تحت عنوان «طريق النحل ـ التجديد في قوالب الغناء العربيّ عند الأخوين رحباني» تمحورت حول التنوّع في المقطوعات الموسيقية وتقديم الصورة الإيحائيّة عبر تشكيل الجملة الموسيقية مع اختيار النغمة الأنسب لها وصياغتها ضمن قالب موسيقي يحاكي الصورة البصرية للأغنية.

واختار عواد المتخصص بالدراسات والتأليف الموسيقي منذ نحو 15 عاماً من سلسلة «كرم اللولو» أغنية «طريق النحل» للسيدة فيروز ليضيء على تفاصيلها اللحنية التوزيعية والغنائية وتوضيحها بالعلم والمنطق الموسيقي مع شرح رافقه استماع لتلك الأغنية بشكل مقاطع مجزأة لشرح تلك التفاصيل، وقال في تصريح صحافي: «إن اختياره لهذه الأغنية لكونها تتميّز بما أسماه اللقطة الموسيقيّة وتميّز القالب الذي قدّمت فيه لنرى تلك النحلة وكأنها موجودة أمامنا بالفعل».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى