أولى

طهران: سنردّ على واشنطن

دان مجلس خبراء القيادة في إيران، أمس،أحداث الشغب الأخيرة والإساءة للمقدسات، مؤكداً أنّ القضاء سيلاحق مثيري الشغب.

واستنكر البيانتدنيس القرآن وحرق المساجد، والإضرار بالممتلكات الخاصة والعامة، أو الاعتداء على قوى الأمن، معتبراً أنّ ذلك لا يمكن أن تحدث من دون تخطيط من قبل أجهزة خارجية.

على صعيد آخر، علّق المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني على استهداف بلاده مواقع الجماعات الانفصالية الكردية في إقليم كردستان العراق، مشيراً إلى أنّإيران طلبت مراراً من مسؤولي الحكومة المركزية العراقية، وكذلك من مسؤولي إقليم كردستان، التصدي ومنع أنشطة العناصر والجماعات الانفصالية والإرهابية”.

وانتقد كنعاني، المواقف الصادرة عن بعض الدول بما في ذلك ألمانيا والولايات المتحدة حول القصف الإيراني، مؤكداً أن طهران لا تتهاون بشأن أمنها.

إلى ذلك، أكّد قائد هيئة الأركان الإيرانية، اللواء محمد باقري، أنّادّعاء الأميركيين بشأن تدمير مسيرة إيرانية يثبت تواطؤهم مع الإرهابيين والانفصاليين، وأنّهم يتعاونون مع هذه الجماعات الانفصالية والإرهابية”.

وشدّد على أنّ “إيران تحتفظ بحق المواجهة والانتقام”، مشيراً إلى أنّ بلاده تمتلك معلومات كاملة عن قواعد حرير وأربيل ودهوك الأميركية في العراق.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى