بريطانيا لا تستبعد اتفاقاً مع الاتحاد الأوروبي

قال ديفيد ديفيس الوزير البريطاني المكلّف ملف الخروج من الاتحاد الأوروبي إنه لا يستبعد اتفاقاً انتقالياً بين المملكة المتحدة والاتحاد، وذلك حتى التوصل إلى تحديد علاقات جديدة بعد خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

وأكد ديفيس أثناء جلسة استماع أمام لجنة برلمانية مكلّفة ملف الخروج من الاتحاد الأوروبي أمس، «إذا كان ذلك ضرورياً، نعم»، موضحاً أنه «من الممكن التفاوض على خروج المملكة من الاتحاد في 18 شهراً، كما تريد بروكسل».

وشدد الوزير البريطاني «نريد خروجاً سلساً ومنظّماً مع أوسع وصول ممكن إلى السوق الأوروبية المشتركة وأقلّ اضطرابات ممكنة». وكانت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي قد تعهّدت ببدء مفاوضات الخروج من الاتحاد قبل نهاية آذار 2017، وهو جدول صدقه البرلمان.

وكان وزير المالية فيليب هاموند عبّر الإثنين الماضي عن تأييده لاتفاقات انتقالية لتسهيل خروج المملكة من الاتحاد، في ما حذّر كبير مفاوضي المفوضية الأوروبية ميشال بارنييه في الآونة الأخيرة من أنه سيكون أمام الطرفين 18 شهراً على الأكثر لإبرام اتفاق طلاق المملكة من الاتحاد.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق