«التراث والقيم الكونيّة» مهرجاناً لفن المديح والسماع في فاس

انطلقت فعاليات الدورة 17 للمهرجان الوطني لفن المديح والسماع الذي ينظمه المجلس البلدي لمدينة فاس تحت شعار «التراث والقيم الكونية» وتستمرّ إلى 27 من الجاري. ويحتفي هذا المهرجان الوطني الذي يندرج تنظيمه ضمن سلسلة المهرجانات التراثية الكبرى التي دأبت مدينة فاس على احتضانها سنوياً بفن المديح والسماع كأحد الفنون التراثية التي تشكل رافداً مهمّاً وأساسياً من روافد الهوية الثقافية للمغرب. وتهدف هذه التظاهرة، أساساً إلى صون هذا اللون الفني الأصيل وتطويره والمحافظة على أصوله باعتباره مكوناً أساسياً ضمن الموروث الثقافي والفني الوطني، عبر تنظيم جلسات للسماع الصوفي وللمديح النبوي في عدد من الأماكن التاريخية في المدينة العتيقة في فاس. ويتضمن برنامج هذه الدورة، إضافة إلى الحفلات الفنية التي سيحتضنها «مركب الحرية»، تنظيم العديد من «ليالي الذكر» والوصلات الفنية الصوفية التي سيحتضنها عدد من المسارح المعروفة بدورها الكبير في حفظ هذا التراث الفني ونشره.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى