بعد تحقيقه 3 انتصارات على الأنطونيّة

توّج نادي بيروت الرياضي جهود إداريّيه وجهازه الفنّي ولاعبيه على مدار موسم كامل بتأهّله إلى مصاف أندية الدرجة الأولى في كرة السلّة، إثر فوزه المستحقّ على ضيفه الأنطونية بعبدا 67-61 على ملعب بلدية الشياح، وتقدّمه 3-0 من أصل خمس مباريات ممكنة ضمن سلسلة الدور النهائي لبطولة الدرجة الثانية.

وحضر اللقاء جمهور غفير ملأ مدرجات الملعب عن آخرها، تقدّمه نوّاب رئيس اتحاد كرة السلّة والأمين العام والأعضاء الذين وزّعوا الميداليات على لاعبي الفريقين وكأس البطولة في ختام المباراة، إلى جانب رئيس نادي بيروت نديم حكيم وأعضاء اللجنة الإدارية للنادي، فيما غاب رئيس اتحاد اللعبة بيار كاخيا لوجوده خارج لبنان.

وقدّم الفريقان عرضاً قوياً ومثيراً وسط صراع شرس منهما للإمساك بالصدارة، فكان التفوّق حيناً لصاحب الأرض، وحيناً آخر للفريق الزائر الذي بدا أنّه مصرّ على حسم المواجهة لمصلحته وجرّ مضيفه إلى مباراة رابعة تُقام على أرضه، وربما خامسة وحاسمة، علّه يقلب المعادلة على غفلة ويسرق اللقب من جعبة «رجال» المدرّب المحنّك باتريك سابا.

وكان أفضل مسجّل في صفوف الفريق الفائز قائده جوزف منصور برصيد 21 نقطة و4 ريباوندز، وأضاف زميلاه أنيس الفغالي 11 نقطة وحسين الخطيب 10 نقاط، فيما قدّم روبير بو داغر أداءً دفاعياً صلباً، منهياً المواجهة بـ15 متابعة و7 نقاط و4 تمريرات حاسمة.

ومن جهة الأنطونيّة، سجّل جورج شويري 17 نقطة و5 ريباوندز، وطانيوس سرحان 15 نقطة، وسيرجيو درويش 11 نقطة و9 ريباوندز.

هذا، وسيلعب فريق الأنطونيّة الذي يشرف عليه المدرّب الوطني غسان سركيس سلسلة مباريات ترفيع وتنزيل ضدّ فريق هوبس، الذي حلّ في المركز ما قبل الأخير في الترتيب العام لأندية الدرجة الأولى هذا الموسم، فيما سقط فريق ميروبا الأخير مباشرةً إلى الدرجة الثانية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق