أرسلان وجّه تحية إلى الأسد وأبناء الجولان

أبدى وزير المهجّرين طلال أرسلان، افتخاره بمواقف أبناء الجولان السوري المحتل «البطوليّة العربية الأصيلة المتيقّنة خطورة المرحلة وحساسيتها وانعكاساتها على الأمّة جمعاء».

وقال في رسالة إلى المشايخ وأبناء الجولان السوري المحتلّ، إنّ «بمواقفكم تلقّنون دروساً لأكبر الدول بالعزّة والشرف والتضحية والوفاء، نحن معكم في السّراء والضّراء، سنبقى معاً مهما جار الزمن وتآمر الجبناء، وصيّتنا واحدة وانتماؤنا واحد وكرامتنا واحدة ومواقفنا واحدة».

وختم: «بِاسم بني معروف في لبنان وبِاسمي، أتوجّه إليكم بانحناء أمام مواقفكم التي لا تُحصى ولا تُعدّ، وسنبقى معاً على هذا الدرب الوطني القويم»، كما وجّه التحية والتهنئة إلى الرئيس بشّار الأسد على الوعي واليقظة التي يتمتّع بهما الشّعب السوري الشقيق في مثل هذه الظروف الصعبة التي تمرّ بها المنطقة بأسرها».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق