العبادي يأمر بإعداد فرق للإمساك بـ«نينوى»

أمر رئيس الوزراء العراقيّ حيدر العبادي بإعداد ثلاث فرق عسكريّة للإمساك بالأرض في محافظة نينوى.

وفي هذا الإطار، ستمسك الفرقة الخامسة عشرة بالأرض في الجانب الأيمن، فيما تتولّى الفرقة السادسة عشرة الأمن في الجانب الأيسر من الموصل.

كما ستُشارك قوّات من الشرطة الاتحادية في هذه المهمّة، وسينضمّ الحشد العشائري لحماية المناطق المحرّرة إضافة إلى الشرطة المحلّية التي أمر العبادي بزيادتها إلى نحو 17 ألف شرطي.

وكان العبادي بارك لجميع العراقيين الانتصار الكبير الذي تحقّق في الموصل، وحيّا جميع الجهود الداعمة للمعركة، ولفتَ إلى أنّه لا يجب أن يفلت أيّ إرهابي من العقاب وأنّه «لن يصدر عفواً عن الإرهابيّين القتلة».

ميدانياً، أكّد مصدر أمني صباح أمس بأنّ القوات الأمنيّة شنّت عمليات واسعة للقضاء على جيوب «داعش» المتبقية جنوب قضاء بلد في مدينة سامراء.

وقال المصدر، إنّ «قيادة عمليات سامراء ولواء 74 في الجيش العراقي ومديرية شرطة يثرب وبإسناد سلاح الجو العراقي، شنّت صباح أمس عملية أمنيّة واسعة للقضاء على جيوب «داعش» المتبقّية التي تهدّد أمن وسلامة المواطنين».

وأضاف المصدر، أنّ «طيران الجيش تمكّن من تدمير نفق كانت تستخدمه عناصر «داعش» وتدمير كدس قنابر هاون».

كما اقتحمت القوّات العراقية قرية «إمام غربي» جنوب القيارة لاستعادتها من سيطرة التنظيم الإجرامي.

وقال مصدر أمني، إنّ «القوّات الأمنيّة شنّت عملية عسكرية، وبأكثر من محور، لاستعادة قرية إمام غربي من سيطرة «داعش» جنوب القيارة»، لافتاً إلى أنّ «الفرقة المدرّعة التاسعة من الشمال واللواء 60 التابع للفرقة 17 عمليات صلاح الدين من المحور الجنوب للقرية». وأضاف المصدر، أنّ «عملية الاقتحام شاركت فيها قيادة شرطة صلاح الدين، بالإضافة إلى الفوج الثاني والثالث قوّات سوات».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق