137 شخصاً برئاسة خيامي وإدارة عويدات

تغادر بعثة الألعاب الفرنكوفونية اللبنانية، برئاسة المدير العام لوزارة الشباب والرياضة زيد خيامي، ومدير البعثة رئيس مصلحة الرياضة في الوزارة محمد سعيد عويدات، فجر الثلاثاء المقبل إلى أبيدجان في ساحل العاج، للمشاركة في دورة الألعاب الفرنكوفونية التي تُعقد في أبيدجان، بمشاركة 60 دولة ناطقة باللغة الفرنسية، حيث ستفتتح الألعاب في 21 تموز الحالي بحضور وزير الثقافة غطاس الخوري ممثّلاً رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

وقد أوضح عويدات، «أنّ الوفد يضمّ بعثتين بعثة رياضية، وأخرى ثقافية، وأنّ هذه الألعاب تجري كلّ أربع سنوات، وتنظّمها منظمة الدول الناطقة باللغة الفرنسية في العالم، والتي يبلغ عددها 90 دولة على أن تشارك في الدورة الحالية في أبيدجان 60 منها». لافتاً في الوقت عينه إلى أنّ الدورة الماضية أُقيمت منذ أربع سنوات في مدينة نيس جنوب فرنسا، والتي شارك فيها رئيس الجمهورية آنذاك ميشال سليمان.

وأشار عويدات إلى أنّه «سيشارك في حفل الافتتاح بحسب اللجنة المنظّمة 37 رئيس جمهورية وحاكم. وقال موضحاً: «سيشارك لبنان في الدورة من خلال منتخب كرة القدم الأولمبي، والذي عادة يكون تحت عمر الـ23 سنة، منتخب الفتيات لكرة السلّة وألعاب القوى والجودو والدراجات الهوائيّة وكرة الطاولة»، لافتاً إلى «أنّ البعثة الثقافية اللبنانية ستشارك في منافسات الهيبوب والدمى العملاقة، وفرقة تقدّم حركات بهلوانية والرسم والنحت والغناء والأدب والقصة الفرنسية والتصوير الفوتوغرافي والإبداع الرقمي».

وأشار أيضاً إلى أنّ وفد البعثتين الثقافية والرياضية، والذي يضمّ الجهاز الإعلامي والطبي والإداري 137 شخصاً، مشيراً إلى المشاركة اللبنانية في رياضة المعوقين من ذوي الاحتياجات الخاصة». وأعلن عويدات بحسب اللجنة الدولية المنظمة للدورة الفرنكوفونية، «أنّ الدعوات وُجّهت إلى 30 رئيس دولة ومئات الوزراء والشخصيات الرفيعة، وأنّه سيكون هناك و53 وفداً مشاركاً، يضمّون 4000 رياضي وفنان، و84 دولة وحكومة مشاركة، وستُقام ثلاثة احتفالات للألعاب، وسيحضر 700 صحافي و500 ألف متفرّج في الملاعب وهناك تغطية 60 ساعة مباشرة على التلفزيونات، والتوقّعات بأن يكون هناك 500 مليون مشاهد»، مشيراً إلى أنّ لبنان سيشارك في 11 مسابقة ثقافية و7 ألعاب رياضية».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق