خفايا

خفايا

استغربت أوساط سياسية استمرار جنوح بعض المرجعيات في الدولة نحو تحميل لبنان المزيد من الأعباء المالية استغلالاً لموضوع النازحين السوريين في ظلّ وضعه الاقتصادي المتدهور، وآخر ما بشّر به هولاء المرجعيات هو الاستدانة من أجل تقديم بعض الإعانات للنازحين وإصلاح البنى التحتية التي استهلكوها، معربين عن سعادتهم، لأنّ هذه الاستدانة ستكون بشروط ميسّرة، علماً أنّ لبنان لا يستطيع سداد ديونه السابقة والتي راوحت مئة مليار دولار أميركي.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق