قصة القاضي والزوجين

يكتبها الياس عشي

قصة الناس مع سلسلة الرتب والرواتب، ومع الذين حكموا، وما زالوا يحكمون هذا البلد، تذكّرني بقصة الزوج الذي وقف مع زوجته أمام القاضي، فشكا أمره بأنه فقير ومع ذلك تطالبه زوجته كلّ صباح بجنيه تنفقه على نفسها. سألها القاضي: هل هذا صحيح؟ فقالت: نعم، إنني أطالبه كلّ صباح، ولكنني لا أريد منه إلا أن يعطيني جنيهاً واحداً مرة في العمر كله.

فسادٌ وبخلٌ؟ والله إنها لكارثة!

اضف رد